متمردو حركة “23 مارس” يسيطرون على بلدتين أخريين شرقي الكونغو

قال مسؤول محلي في شرق الكونغو الديمقراطية إن حركة “23 مارس” تمكنت من السيطرة على بلدتين رئيسيتين في أعقاب اشتباكات عنيفة مع الجيش.

واندلع إطلاق نار كثيف صباح السبت، وقال زعيم المجتمع المدني جون بانييني في وقت لاحق إن المتمردين سيطروا على مركز روتشورو وكيوانجا.

وقال شهود عيان من سكان كيوانجا إن حشودا من المقاتلين دخلت البلدة دون مقاومة كبيرة بعد موجة قصيرة من إطلاق النار صباح السبت.

وصرح لواء تدخل تابع للأمم المتحدة يدعم القوات الحكومية في بيان، بأن أربعة من أفراد قوات السلام أصيبوا في القتال، ولم يعلق البيان على مصير البلدة.

وأثارت أنباء التطورات مخاوف في العاصمة الإقليمية جوما التي تبعد 70 كيلومترا فقط عن مسرح القتال.

وكان متمردو حركة “23 مارس” غير نشطين إلى حد كبير لما يقرب من عقد من الزمان قبل أن يعاودوا الظهور في نوفمبر 2021.

واتهمت حكومة الكونغو رواندا المجاورة بدعم مسلحي الحركة المتمردة وهو ادعاء نفته حكومة كيغالي مرارا.

وعندما تشكلت في عام 2012، كانت حركة “23 مارس” هي الأحدث في سلسلة من حركات التمرد العرقية التي تقودها عرقية التوتسي والتي تثور ضد القوات الكونغولية.

ومنذ أواخر مارس، تشن حركة “23 مارس” هجمات في مقاطعة نورث كيفو شرقي البلاد، أدت إلى نزوح آلاف المدنيين بسبب القتال المستمر.

المصدر: “سبوتنيك”

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

السلطات الأمنية الأمريكية تتخذ قرارات غير مسبوقة بعد هجمات قراصنة “Lapsus $”

RT : Legion-Media أعلنت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية أن مجلس مراجعة السلامة على الإنترنت سيراجع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *