باكستان تواجه “وضعاً خطيراً” بعد محاولة اغتيال عمران خان

DW :

يقول خبراء إن محاولة اغتيال رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان والاتهام بالتآمر السياسي الذي أطلقه الأخير عقب ذلك ضد خليفته شهباز شريف ووزير الداخليية وقائد كبير في الجيش، يدفعان بالبلاد إلى منحدر “خطير”.

    

نجا رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان من محاولة اغتيال الخميس (الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر 2022) بينما كان يتقدم مسيرة من مدينة لاهور نحو العاصمة اسلام اباد شارك فيها الآلاف من انصاره في إطار حملة للمطالبة بانتخابات جديدة بعدما أقصي من منصبه في الربيع.

مختارات

واتهم رئيس الوزراء السابق الذي أصيب بالرصاص في ساقيه، خليفته شهباز شريف ووزير الداخلية رانا ثناء الله وقائد كبير في الجيش بالتخطيط لاغتياله وتحميل مسؤولية ذلك لمسلح مدفوع باعتبارات دينية.

“بلد له باع في الفوضى السياسية”

قال المحلل توصيف أحمد خان لوكالة فرانس برس إن “الوضع السياسي في باكستان دخل مرحلة خطرة”. ويرى هذا المحلل أنه “في بلد له باع في الفوضى السياسية، تكثر الشائعات”.

رغم إقصائه عن السلطة في نيسان/أبريل، لا يزال خان يحظى بتأييد شعبي كبير. وتعتمد الحكومة بشكل متزايد على جيشها القوي من أجل بقائها، بحسب الخبير.

واشار توصيف أحمد خان إلى “أنه وضع خطير – ليس للعملية الديموقراطية فحسب ولكن  للبلاد أيضا- خاصة فيما يتعلق بالتنمية الاقتصادية” لأن “مشاكل الفقر والجوع والتنمية لا تشكل أولوية”.

ويهاجم خان وشريف بعضهما البعض منذ شهور، ويتبادلان الاتهامات بعدم الكفاءة والفساد، بلغة ونبرة يغلب عليهما الازدراء. لكن اتهام خان العلني لمسؤول عسكري يشكل سابقة في غياب أي دليل لدعم مزاعمه التي نفتها الحكومة أيضا معتبرة أنها “أكاذيب وتلفيقات”.

الجيش الباكستاني في استعراض عسكري بمناسبة عيد استقلال باكستانالجيش الباكستاني في استعراض عسكري بمناسبة عيد استقلال باكستان

خان ينتقد رافعته للسلطة: الجيش

لطالما اعتُبر انتقاد المؤسسة العسكرية التي حكمت باكستان على مدى معظم تاريخها البالغ 75 عاما خطا أحمر، لكن خان لا يكف عن انتقادها، رغم صعوده منها إلى السلطة. وحث الجيش في بيان الجمعة الحكومة على رفع دعوى تشهير ضد خان.

كما تم استهداف مسؤولين في حزبه “حركة إنصاف الباكستانية”. وتمت ملاحقة البعض بالفعل بتهمة “إثارة الفتنة” واتهامات أخرى منذ مغادرة خان منصبه، بالإضافة إلى صحافيين مقربين من رئيس الوزراء السابق.

وحذر المحلل السياسي أحمد خان من “حملة قد تستهدف الحزب” مشيراً إلى أن حزب إنصاف قد ينقسم.

وفي حال خروج تظاهرات ضخمة مؤيدة للزعيم السابق بهدف إظهار شعبيته أمام خصومه والجيش، فقد تكون النتيجة “فوضى ويأس وخيبة أمل”.

1:53 min

فيضانات باكستان: واحد من بين سبعة أشخاص تضرر من الكارثة المناخية

أزمة اقتصادية

في ظل هذا التوتر، من غير المرجح أن يتم التحقق بشكل سليم من الاتهامات المتبادلة ونفيها من كلا الجانبين، بحسب المحلل قيصر بنغالي، ومقره في كراتشي.

وأكد بنغالي أن هذا يفسح المجال أمام نظريات المؤامرة، موضحاً أن “الدولة فقدت شرعيتها (… وكذلك) الشرطة والقانون والمؤسسات الأخرى – حتى القضاء”. ويضيف الخبير أن الجيش “يتساءل عما حدث وماذا يمكن أن يفعل” الآن.

ونفت الحكومة أي تورّط لها في محاولة الاغتيال، ووجهت أصابع الاتهام فيها إلى مسلح مدفوع باعتبارات دينية. وتواجه باكستان منذ عقود جماعات إسلامية عنيفة مؤثرة بقوة على جزء كبير من السكان ذي الغالبية المسلمة. ويؤكد خان أن خصومه يتهمونه بـ “تدنيس الدين أو النبي”.

واوضح بنغالي أن “التطرف الديني سلاح يستخدمه حزب إنصاف والجيش والدولة على حد سواء” مضيفاً “لذلك تتجه الأمور نحو وضع خطير للغاية”.

لكن الأزمة السياسية تخفي وراءها أخرى أكثر إلحاحاً: الأزمة الاقتصادية. وأشار المحلل الاقتصادي إلى أن “الدولة مفلسة وكل الموارد التي بحوزتها تم انفاقها على الدين والدفاع ورواتب الموظفين”. وتابع “مهما كانت الفتات المتوفرة، فإن السياسيين يتقاتلون (على ما تبقى) … ولهذا السبب أصبح الصراع تافهًا للغاية”.

خ.س/أ.ح (أ ف ب)

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

رفض شعبي لزيارة رئيس الاحتلال الصهيوني إلى البحرين … و الشعوب العربية تُصوِّت ضد التطبيع

شفقنا : رفض شعبي لزيارة رئيس الاحتلال الصهيوني إلى البحرين   وسط احتجاجات شعبية واستقبالات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *