بعد احتجاز قواته سفينة لها شرق ليبيا ..تركيا تحذر حفتر من عواقب وخيمة

القدس العربي :

أنقرة:  أدانت الخارجية التركية بشدة احتجاز قوات الجنرال الانقلابي خليفة حفتر سفينة تجارية تركية، مؤكدة أن استهداف مصالح أنقرة في ليبيا سيكون له عواقب وخيمة.

وأفادت الوزارة في بيان، الثلاثاء، أن ما يدعى “الجيش الوطني الليبي” التابع للجنرال الانقلابي خليفة حفتر، أوقف سفينة تحمل اسم “مبروكة”، ترفع علم جامايكا، وتشغلها شركة تركية وأفراد طاقمها أتراك، قبالة سواحل مدينة “مرسى سوسة”.

وأشارت إلى أنه تم احتجاز السفينة وتوقيف طاقمها، وفرض غرامة مالية عليها.

وأضافت: “ندين بشدة هذا الإجراء، يجب اتخاذ خطوات تضمن استئناف السفينة لرحلتها المخطط لها”.

وأوضحت أن حفتر ومليشياته يواصلون موقفهم العدائي، في الوقت الذي تتقدم فيه العملية السياسية بين الشعب الليبي، بقيادة الأمم المتحدة.

وتابعت: “إن استهداف المصالح التركية في ليبيا سيكون له عواقب وخيمة، ونذكّر مرة أخرى بأننا سنعتبر هؤلاء العناصر أهدافا مشروعة”.

(الأناضول)

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

مسؤولون أمريكيون : لا طريق واضحا لإنهاء حرب غزة

RT : قال مسؤولون أمريكيون مطلعون إن إدارة الرئيس جو بايدن تشكك بشكل متزايد في …

اترك تعليقاً