مؤسس “تويتر” يتخذ قراره بشأن إمكانية تعديل التغريدات

مستخدمو تويتر طالبوا مراراً بتعديل التغريدة بعد نشرها

قال المؤسس المشارك لشركة “تويتر” ورئيسها التنفيذي جاك دورسي، إن المنصة الشهيرة لن تمنح المستخدمين إمكانية تحرير التغريدات بعد نشرها، وهو ما أحبط عشاق “العصفور الأزرق” في جميع أرجاء العالم.

ومنذ تأسيسه عام 2006، طالب مستخدمو “تويتر” بتمكينهم من تحرير التغريدات بعد نشرها، على غرار منصات التواصل الاجتماعي الأخرى، ومن بينها “فيسبوك”، فيما ردت الشركة مراراً وتكراراً أنها “تفكر في الأمر”.

وأجاب “دورسي” في جلسة أسئلة عقدها عبر قناة “Wired” على “يوتيوب”، حول إمكانية إضافة زر للتحرير في عام 2020؛ ليقول بشكل قاطع: “الجواب لا”.

وعن سبب رفض إضافة زر للتحرير إلى التغريدات، قال: إن “تويتر بدأت كمنصة للرسائل النصية، وكما هو معلوم، فإن الرسائل النصية التي تُرسل لا يُتراجع عنها”.

وأكمل موضحاً أن “تعديل التغريدات سيؤثر على إعادة التغريد، فلو أن مستخدماً نشر تغريدة، ثم قرر تعديلها بعد أن أعاد المستخدمون الآخرون نشرها، فإن هؤلاء المستخدمين يكونون قد أعادوا نشر تغريدة مختلفة عن تلك التي أعادوا نشرها في بادئ الأمر”.

وحول تقييد عدد حروف التغريدات، قال الرئيس التنفيذي لـ”تويتر”، إن المنصة أطلقت لتكون بديلاً عن الرسائل النصية، وكان عدد الحروف المسموح بها في التغريدة الواحدة 140 حرفاً، واصفاً هذا التقييد بأنه “أثمر إبداعاً واختصاراً في التغريدات”، ثم أشار إلى أنه تم لاحقاً مضاعفة عدد الحروف ليصبح 240 حرفاً.

ولفت إلى أنه في حال لم يكن هذا العدد كافياً من الحروف؛ “فما على المستخدم إلا ربط أكثر من تغريدة معاً”، على حد قوله.

 

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها .

شاهد أيضاً

بعد فرضها قيودا على النساء.. واشنطن تعلن عقوبات جديدة على “طالبان”

  RT : أعلنت واشنطن عن قيود جديدة على منح التأشيرات لأفراد حركة “طالبان”، ردا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *