ارتفاع مباني مكة

كانت مكة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم قليلة في عدد سكانها ومبانيها فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن من علامات الساعة ارتفاع المباني فوق جبالها فقد أخرج ابن شيبة بسنده إلى يعلى بن عطاء عن أبيه قال:كنت آخذ بلجام دابة عبد الله بن عمرو فقال :”كيف أنتم أذا هدمتم البيت فلم تدعوا حجرا على حجر؟قالوا:ونحن على الإسلام ؟قال :وانتم على الإسلام؟ قال: ثم ماذا؟ قا ل: ثم يبنى أحسن ما كان فإذا رأيت مكة قد بعجت كظائم ورأيت البناء يعلو رؤوس الجبال فاعلم ان الأمر قد أظلك“(1)

قوله “بعجت كظائم” أي حفرت قنوات 02) وهي الانفاق الأرضية تحت جبال مكة وتحت أرضها والأنابيب الضخمة لمياة زمزم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) أخرجه أبن أبي شيبة والأرزشي في أخبار مكة وله طرق وهو لحبر جيد
(2) ذكره ابن الأثير وابن منظور وغيرهما من أهل اللغة

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

العراق : اثناء “صلاته بالمسجد”.. اعتداء وحشي على ضابط بـ”مطرقة حديدية” في دهوك .. و العثور على جثة ضابط شرطة برتبة مقدم داخل عجلة في منطقة بالبصرة

وكالة انباء براثا : اثناء “صلاته بالمسجد”.. اعتداء وحشي على ضابط بـ”مطرقة حديدية” في دهوك …

اترك تعليقاً