قائد الثورة الاسلامية في ايران يهدد بقطع ارجل الامريكان

وكالة انباء براثا

اكد قائد الثورة الاسلامية في ايران سماحة اية الله العظمى السيد علي الخامنئي، اليوم الاثنين، على ضرورة انهاء الوجود الامريكي في هذه المنطقة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان سماحة السيد الخامنئي أشار اليوم الاثنين، خلال استقبال حشد من العمال من مختلف انحاء البلاد، الى الحرب والفوضى وسفك الدماء الناجم عن تواجد امريكا في المنطقة، مؤكدا انه “من يجب ان يخرج من منطقة غرب آسيا هي أمريكا وليس الجمهورية الاسلامية، قائلا، كما قلت منذ عدة سنوات ان زمن “اضرب واهرب” قد انتهى”.

واضاف، قلت منذ عدة سنوات وفي عهد رئيس امريكي آخر كان مثل الرئيس الحالي سىء الاخلاق، قلت ان زمن “اضرب واهرب” قد ولى، فهم يدركون انه اذا دخلوا بصراع عسكري مع ايران فإنهم سيتلقون العديد من الضربات.

وتابع، انهم اليوم يركزون على الحرب الاقتصادية والثقافية وان غرفة الحرب الاقتصادية بإسم نظام الجمهورية الاسلامية هي وزارة الخزانة الامريكية.

وأكد سماحة السيد الخامنئي على ان طريق مواجهة الحرب الاقتصادية هو الاعتماد على القدرات والطاقات الداخلية، قائلا، انا لاأؤمن بقطع الارتباط مع العالم ولكن الاعتماد على الخارج خطأ فادح، مضيفاً، يجب ان يكون ارتباطنا بالعالم بجدية لكن علينا ان نعلم ان العالم ليس امريكا فقط وعدة دول اوروبية، ان العالم كبير ويجب ان يكون هناك ارتباط مع دول مختلفة.

وأضاف، ان الارتباط بالعالم ليس بمعنى التطلع الى الاجنبي بل التطلع والاعتماد على الطاقات الداخلية.

واعتبر سماحته تحريض امريكا لبعض الحكومات القليلة الفهم في المنطقة وبث الخلافات والصراعات داخل المنطقة من اساليب امريكا الاخرى لمواجهة الجمهورية الاسلامية الايرانية، قائلا، ان الامريكان يحاولون من خلال تحريض السعوديين وبعض الدول الاقليمية جعلهم في مواجهة الجمهورية الاسلامية لكن هؤلاء اذا كانوا عاقلين لايجب ان ينخدعوا بأمريكا.

ونوه سماحته الى ان الامريكان لايريدون تحمل نفقات مواجهة الجمهورية الاسلامية الايرانية والشعب الايراني المقتدر، بل القائها على بعض الحكومات الاقليمية، مضيفاً، على بعض دول المنطقة ان تعلم انه اذا واجهوا الجمهورية الاسلامية الايرانية فإنهم سيتلقون الضربات ويهزمون.

وأشار إلى الفوضى والحروب والاشتباكات النّاتجة عن التواجد الأمريكي في منطقة غرب آسيا، مؤكّدًا: “لهذه الأسباب يجب قطع الأرجل الامريكية من هذه المنطقة ويجب أن يذهبوا عن منطقة غرب آسيا”.

وجدد سماحته تأكيده على أن الذي يجب عليه أن يرحل من المنطقة هو أمريكا وليست الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وأضاف: “نحن أهل هذه (المنطقة) ومنطقة الخليج الفارسي وغرب آسيا هي بيتنا، لكنكم أنتم أجانب وتسعون إلى أهداف خبيثة وإيجاد الفتن”.

وقال: “اعلموا أن أرجل أمريكا وبعض الدّول المشابهة لها سوف تُقطع من هذه المنطقة”.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

حجاج “يموتون” أو يختفون تباعًا.. هل يستهدف فئة محددة؟

YNP :  أعلن التلفزيون السعودي، اليوم الثلاثاء، (18 حزيران 2024)، إن الحجاج أدوا مناسك الحج …

اترك تعليقاً