هل تعلم الزمن الذي ستهدم فيه الكعبه المشرفه ويتوقف فيه الحج ؟!!

شفقنا :

هل تعلم الزمن الذي ستهدم فيه الكعبه المشرفه؟!! ويتوقف فيه الحج والوقوف بجبل عرفه؟!! تعرف عليه ولا تجعله يفوتك، أخبرنا الرسول محمد عليه الصلاه والسلام عن بيان أخر الزمان وعلامات الساعه فكان من بين هذه العلامات هدم الكعبه قبله المسلمين ،سوف يهدمها في أخر الزمان رجل حبشي أسود يسمي (ذو السويقتين) وسمي بهذا الأسم لصغر حجم رجليه ودقتهما ،وسوف يخلع احجار الكعبه حجر حجر ويزل كسوه الكعبه وينزع منها حليها ويتوقف وقتها الحج والوقوف بجبل عرفه.

  • عن سعيد ابن سمعان قال سمعت أبا هريره يخبر أبا قتاده أن رسول الله صل الله عليه وسلم ” قال يبايع رجل بين الركن والمقام ولن يستحل هذا البيت الا أهله فأذا أستحلوه فلا تسأل عن هلكه العرب ثم تأتي الحبش فيخربوه خرابا لا يعمر بعده أبدا وهم اللذين يستخرجون كنزه “رواه الأمام أحمد في مسنده والحاكم في المستدرك.
  • وعن سعيد أبن المسيب أن أبا هريره رضي الله عنه قال رسول الله صل الله عليه وسلم “يخرب الكعبه ذو السويقتين من الحبشه”رواه البخاري ومسلم” ، وذو السويقتين هي تثنيه سويقه وهي تصغير ساق أي له ساقان دقيقتان.
  • وعن أبن عباس أن النبي عليه السلام قال “كأني أنظر عليه أسود أبحج ينقدها حجرا حجرا أي الكعبه” رواه البخاري ،وتفسير الأبحج المقصود بها تباعد مابين الفخذين في وصف هذا الشخص.

سؤال مهم :

هل هناك تعارض بين الأحاديث سابقه الذكر وبين قول الله تعالي في القرأن”أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَمًا آمِنًا وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ ۚ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَكْفُرُونَ (67) ،وأن الله حبس عن مكه الفيل قبل أن تصبح قبله المسلمين ،فكيف يسلط عليها الحبشه بعد أن صارت قبله المسلمين.

والأجابه علي هذا:

أن هذا مذكور حدوثه في أخر الزمان قرب قيام الساعه حيث لا يبقي علي الأرض أحدا يقول الله الله ،كما ثبت في صحيح مسلم.

قال النبي صلي الله عليه وسلم “لا تقوم الساعه حتي لا يقال في الأرض الله الله” ،ولهذا وقع في روايه سعيد ابن سمعان لا يعمر بعده أبدا.

وقد وقع فيه الكثير من القتال وغزو أهل الشام له في زمن اليزيد أبن معاويه ثم من بعده في وقائع كثيره من أشهرها وقعه القرامطه بعد الثلاثمئه وقتلوا المسلمين في المطاف عدد لا يحصي وخلعوا الحجر الأسود فحولوه الي بلاده ثم اعادوه بعد مده طويلهثم غزي مرارا بعد ذلك ولكن كل ذلك لا  يعارض قول الله تعالي “أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَمًا آمِنًا وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ ۚ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَكْفُرُونَ “لأن ذلك وقع من أيدي المسلمين فهو مطابق لقول الرسول صل الله عليه وسلم “ولن يستحل هذا البيت الا أهله” فوقع ماأخبر به النبي وهذا من علامات نبوته وليس في الأيه مايدل علي أستمرار الأمن المذكور فيه والله أعلي أعلم.

أختلف العلماء حول تحديد الزمن الذي سيقع فيه هدم البيت الحرام:

ووقع أختلاف بين العلماء حول الزمن الذي سيقع فيه تخريب للبيت الحرام علي عده أقوال :

  • فمنهم من يقول أنه سيقع في عهد  سيدنا عيسي عليه السلام.
  • وبعضهم قال أنه سيحدث بعد هلاك يأجوج ومأجوج وذلك استنادا لقول الرسول ص الله عليه وسلم ” لا يحاجن البيت ولا يعتمرن بعد خروج يأجوج ومأجوج”.
  • والبعض قال أنه سيقع قبل خروج الدجال ونزول عيسي عليه السلام ذكره القرطبي عن أبي حامد الغزالي .
  • وقيل أنه سيقع عند خروج الدابه.
  • وقال البعض أنه سيحدث بعد ظهور كل علامات الساعه قرب قيام الساعه قرب أنقطاع الحج حيث لا يبقي أحد علي الأرض يقول الله الله.
  • وذهب القرطبي وأبن كثير أن ذلك سيحدث بعد موت عيسي عليه السلام.
  • ومن رحمه الله بالأمه أنه لا يشهدها أحد من أمه محمد ومن المؤمنين والموحدين ،هذه العلامات المفزعه والمرعبه لأنها من علامات العذاب بل لا يشهدها الا من كفر برب السموات العلي  وتجبر وكذب دين الله حيث يقبض المؤمنين جميعا ولا يبقي علي الأرض أحد من المؤمنين وأنما يبقي الكفار الذين لا يؤمنون بالله

نجوم مصرية

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

العراق : اثناء “صلاته بالمسجد”.. اعتداء وحشي على ضابط بـ”مطرقة حديدية” في دهوك .. و العثور على جثة ضابط شرطة برتبة مقدم داخل عجلة في منطقة بالبصرة

وكالة انباء براثا : اثناء “صلاته بالمسجد”.. اعتداء وحشي على ضابط بـ”مطرقة حديدية” في دهوك …

اترك تعليقاً