محمد بن سلمان: السعودية استمرت في التطور كغيرها من الدول حتى 1979

RT :

اعتبر ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان أن المملكة في حالتها الراهنة ليست السعودية “الحقيقية”، وأن بلاده تحولت عن الإسلام المعتدل فقط بعد العام 1979.

وقال محمد بن سلمان في مقابلة أجرتها معه شبكة “CBS” الأمريكية، نشرت أمس: “هذا حقيقة. بعد العام 1979 كنا ضحايا، لا سيما جيلي الذي عانى كثيرا من ذلك”.

وأضاف: “على الإطلاق، هذه ليست المملكة العربية السعودية الحقيقية، وأود أن أوجه طلبا لمشاهديكم باستخدام هواتفهم الذكية لمعرفة ذلك، ويمكنهم البحث عن معلومات حول السعودية في الستينيات والسبعينيات عبر موقع Goggle، وسيجدون بسهولة السعودية الحقيقية في الصور التي سيعثرون عليها”.

وتابع: “كنا نعيش حياة طبيعية جدا، مثل الدول الأخرى في منطقة الخليج، والنساء كن يقدن السيارات، ويعملن في كل الأشغال وكانت هناك دور السينما، إننا كنا شعبا طبيعيا تطور على غرار دول العالم الأخرى قبل العام 1979”.

وشدد ولي العهد السعودي على أن النساء متساويات مع الرجال، وقال: “إننا جميعا بشر ولا اختلاف هناك”.

وأضاف: “ثمة متطرفون في بلادنا يمنعون الاختلاط بين الجنسين وغير قادرين على الفصل بين وجود علاقات بين رجل وأنثى، ووجودهما في مكان عمل واحد. الكثير من هذه الأفكار يتناقض مع نمط الحياة الذي ساد خلال عهد الرسول والخلفاء، وهذا مثال حقيقي ونموذج حقيقي”.

وأكد بن سلمان أن “القوانين واضحة جدا ومحددة في مبادئ الشريعة، التي تنص على أن النساء عليهن ارتداء ملابس لائقة ومحترمة، كما تنص على ذلك للرجال، لكنها لا تقضي بصورة خاصة بارتداء العباءة أو غطاء الرأس الأسود، والقرار يعود بشكل تام إلى النساء في ما يتعلق بلباسهن”.

الجدير بالذكر أن ولي العهد السعودي، الذي أطلق في أبريل 2016 حملة واسعة النطاق للإصلاحات في “رؤية السعودية 2030″، شدد مرارا على ضرورة إعادة المملكة إلى الإسلام المعتدل، باعتبار أن زيادة التشدد في بلاده ناجم عن تداعيات الثورة الإسلامية في إيران عام 1979.

المصدر: CBS + وكالات

محمد بن سلمان: أصرف 51 في المئة من دخلي على الناس و49 على نفسي

 

أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان تعليقا على شرائه ممتلكات شخصية غالية، أنه لم يغير نمط حياته الخاصة خلال 20 سنة الماضية، واعترف بأنه رجل غني لكنه ليس غاندي أو مانديلا.

إقرأ المزيد

 ولي العهد السعودي محمد بن سلمان

وقال بن سلمان في مقابلة أجرتها معه شبكة “CBS” الأمريكية الإعلامية: “حياتي الشخصية تمثل ما أود تركه لنفسي، ولا أسعى إلى لفت انتباه الآخرين إليها، ولو تريد بعض الصحف قول شيء حول ذلك، فهذا شأنها”.

وتابع: أما في ما يتعلق بإنفاقي الشخصي، فإنني شخص غني ولست فقيرا، كما لست غاندي أو مانديلا، أنا فرد من العائلة الحاكمة الموجودة منذ مئات السنوات قبل تأسيس المملكة العربية السعودية، نمتلك مساحات كبيرة جدا من الأراضي، وحياتي الخاصة هي كما كانت على مدى 10 أو 20 سنة”.

وأضاف: “ما أفعله، هو إنفاق جزء من وارداتي الشخصية على الأعمال الخيرية، حيث أصرف ما لا يقل عن 51% من دخلي على الناس و49% على نفسي”.

ويأتي هذا التصريح تعليقا على تقارير إعلامية لبعض الصحف الغربية أثارت ضجة كبيرة وتطرقت إلى ممتلكات ولي العهد السعودي.

ففي ديسمبر الماضي ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن محمد بن سلمان اشترى قصر لويس التاسع عشر بأكثر من 300 مليون دولار عام 2015، وهو أغلى قصر في العالم، حيث يحتوي على نافورة ذهبية، وتماثيل من الرخام، وحديقة تمتد على مساحة 57 فدانا “ما يقارب 24 هكتارا”.

وفي العام 2016 تحدثت وسائل إعلام عن شراء الأمير السعودي يختا تبلغ قيمته 500 مليون دولار، فيما قالت تقارير أخرى لاحقا أنه امتلك عبر وسيط، “لوحة المسيح” للرسام الإيطالي النابغة ليوناردو دافنشي، ودفع عليها 450 مليون دولار.

المصدر: CBS + وكالات

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

ظهور مجسم للكعبة في نيجيريا و الطواف حوله يثير موجة من الجدل (فيديو)

RT : ظهور مجسم للكعبة في دولة إفريقية يثير موجة من الجدل (فيديو) تداول نشطاء …

اترك تعليقاً