القطان يودع شيخ الأزهر قبل إنتهاء عمله كسفير و مغادرته القاهرة

 التقى شيخ الأزهر أحمد الطيب، اليوم الثلاثاء 13 مارس/ آذار، وزير الدولة السعودي لشؤون الدول الأفريقية، أحمد بن عبد العزيز القطان، وذلك ضمن وداعه لكبار المسؤولين المصريين بعد انتهاء فترة عمله كسفير للمملكة في القاهرة.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز قد أصدر، في 26 فبراير/ شباط الماضي،  أمرا ملكيا بتعيين السفير أحمد القطان وزير دولة لشؤون أفريقيا بمرتبة وزير في وزارة الخارجية.

وشهد اللقاء، وفقا لبيان صادر عن السفارة السعودية بالقاهرة حصلت “سبوتنيك” على نسخة منه، تأكيد القطان للإمام الأكبر عمق العلاقات التاريخية بين المملكة ومصر، وكذلك المكانة الكبيرة للأزهر الشريف في قلوب المسلمين بشكل عام والشعب السعودي بشكل خاص.

وأشار القطان إلى “الزيارة الناجحة لولي العهد الأمير محمد بن سلمان لمصر، والتي شهدت مشاركته للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في افتتاح أعمال الترميم التي تمت بعدد من المشروعات بالأزهر بدعم من السعودية”.

وأكد الوزير السعودي على الدور الكبير للأزهر في نشر وسطية الإسلام وسماحته، ودور شيخ الأزهر في إقرار السلام الإنساني بين مختلف شعوب ودول العالم، كما أشاد بجهوده الخارجية في إبراز الصورة الحقيقية للإسلام.

وأعرب القطان عن تشرفه بالعمل في مصر لسنوات عديدة، وأن العلاقات الشخصية مع دولته ستظل دائما وأبدا محل اهتمامه.

وشغل القطان منصب سفير المملكة لدى القاهرة عام 2011، وكان أول دبلوماسي سعودي، يجمع بين وظيفته كسفير وصفته كمندوب دائم للمملكة العربية السعودية في جامعة الدول العربية.

سبوتنك

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

الحوثي : سيطرة إسرائيل على محور فيلادلفيا ومعبر رفح والاعتداءات على الجنود تهديد لأمن مصر القومي

RT : قال زعيم حركة “أنصار الله” اليمنية عبد الملك الحوثي إن سيطرة الجيش الإسرائيلي …

اترك تعليقاً