أخبار عاجلة

تعرف على أقوى 10 صواريخ إيرانية تقلق إسرائيل والولايات المتحدة

كشفت وكالة وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” أمس، الأربعاء، عن أن إيران قامت بتشغيل منظومات الدفاع الصاروخي “S-300″، مما أثار القلق لدى المسئولين الأمريكيين والإسرائيليين.

وبعدما أعلن الحرس الثوري الإيراني، أنه بصدد زيادة إنتاج الصواريخ لثلاثة أضعاف المعدل الحالي، يتحدث مسئولون أمريكيون وإسرائيليون بضرورة إرسال المقاتلات “F-35” إلى إسرائيل، على الرغم من تكلفتها العالية.

وفي نفس السياق، ذكرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، أكتوبر الماضي، أنه بالنظر إلى مدى الصواريخ الإيرانية يمكنها أن تنضم لقائمة الدول التي تمثل تهديدا لإسرائيل، مثل كوريا الشمالية.

وبحسب ما ذكره موقع “ميسيل ثريت” الأمريكي، أطلقت إيران أكثر من 100 صاروخ بين صواريخ قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى خلال الثلاثة عقود الماضية، وخلال الآونة الأخيرة، تطالب الولايات المتحدة الأمريكية بتعديل الاتفاق النووي الإيراني، وتقليل الحد الأقصى المسموح به لإيران في تطوير برنامجها الصاروخي.

يتراوح مدى الصوريخ الإيرانية متوسطة المدى بين 300 إلى 1000 كم، وأبرزها صواريخ “شهاب 1” و”شهاب 2″، بينما يتراوح مدى الصواريخ متوسطة المدى بين 1000 و3000 كم، وأبرزها صواريخ “سجيل” و”شهاب 3، كما أجرت إيران تجارب على صاروخ “موسدان” البالستي الذي يصل مداه إلى 5500 كم.

يقدم لكم “صدى البلد”، تقريرًا مختصرًا عن أقوى 10 صواريخ باليستية تمتلكها إيران، والتي ترى الولايات المتحدة وإسرائيل أن مداها قد يمثل تهديدًا خطيرًا، وبالتالي فإن هذه الصواريخ ربما تشكل تهديدًا أيضًا على أمن المنطقة.

ذو الفقار

صاروخ باليستي بدأت إيران إنتاجه في شهر يوليو 2016، وهو نسخة مطورة من “فاتح 110″، الذي يمتلكه حزب الله في لبنان، ويبلغ مداه 700 كم، ويعمل بالوقود الصلب، وهو نوع من الوقود يستخدم للصواريخ الباليستية العملاقة العابرة للقارات، وفق ما أعلنته وزارة الدفاع الإيرانية.

خرمشهر

أزاحت إيران الستار عن هذا الصاروخ الباليستي في سبتمبر 2017، ويبلغ مداه 2000كم وبإمكانه جمل عدة رؤوس حربية بدلا من رأس واحد، ويزن الرأس الحربي المثبت على الصاروخ 1800 كجم

شهاب 3

صاروخ باليستي متوسط المدى، حيث يبلغ مداه بين 1300كم و2500كم في نماذجه المطورة، ويسمح تصميمه بحمل قنابل انشطارية

شهاب 4

يعد شهاب 4 أيضا من الصواريخ متوسطة المدى، يتراوح مداه من 2000إلى 4000كم، وتزعم إيران أنها استخدمت النسخ المعدلة منه لإرسال القمر الصناعي “كاوشكر1” إلى الفضاء.

قدر

نموذج مطور من شهاب 3 أيضا صاروخ يمكنه التخفي من أجهزة الرادار، ويبلغ مداه حتى 3000كم ، وتم تزويده بمحرك ذي مرحلتين، كما صنع هذا الصاروخ بالمماثلة لنظيره الصيني “M-18”

فجر 3

صاروخ قادر مصمم بحيث لا تستطيع أجهزة الرادار إلتقاطه، ويصل مداه إلى 2000 كم.

سجيل 2

صاروخ باليستي أرض -أرض متطور، يصل مداه إلى 2000كم، بحيث يمكنه بلوغ إسرائيل وجنوب شرقي أوروبا.

شهاب 5

صاوخ باليستي بعيد المدى، ومن المفترض أن يصل مداه لأكثر من 5000كم، وتقول إيران إن الهدف منه هو تلبية الاحتياجات الفضائية.

شهاب 6

صاروخ بعيد المدى، له رأس حربي يزن 1000كم، ويزيد مداه على 6000كم مما يشكل تهديدا للولايات المتحدة الأمريكية.

عماد
صاروخ باليستي بعيد المدى ،معد لحمل الرؤوس النووية، على الرغم من إنكار النظام الإيراني من تصنيع هذا النوع من الصواريخ، ولم يكشف عن مداه حتى الآن.
هذا الخبر منقول من : صدى البلد

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

إسرائيل تحقق في إطلاق النار مع الجيش المصري على الحدود .. الجيش المصري يصدر بيانا بعد إطلاق النار

RT : إسرائيل تحقق في إطلاق النار مع الجيش المصري على الحدود أكد الجيش الإسرائيلي …

اترك تعليقاً