ضبط خلية إخوانية بينها سورى

الوطن

تمكنت أجهزة الأمن الوطنى بالقليوبية من إحباط مخطط لبعض أنصار جماعة الإخوان الإرهابية لإشاعة الفوضى فى قرى القناطر الخيرية وشبين القناطر بعد مصرع القياديين ناصر الحافى، النائب الإخوانى السابق، وهشام إسماعيل، زوج النائبة هدى غنية، ضمن أفراد خلية 6 أكتوبر. كانت الكتائب الإلكترونية للجماعة بالإقليم شنت حملة شعواء للتحريض على العنف ودعت للخروج إلى الشارع، وروجت إلى أن من تم قتلهم كانوا فى اجتماع تنظيمى للجماعة، الأمر الذى تم مواجهته برفع حالة الطوارئ والاستنفار الأمنى بمختلف أنحاء المحافظة، ورصد تحركات عناصر تنتمى للتنظيم الإرهابى ومحاصرتهم، حيث كانوا ينوون الخروج فى مسيرات ومظاهرات يتخللها أعمال عنف واشتباكات مع الأهالى، الأمر الذى نجحت أجهزة الأمن فى منعه، حيث شنت عدة ضربات استباقية تمكنت خلالها من القبض على العشرات من أعضاء الجماعة، وتمكنت أجهزة الأمن الوطنى من رصد مجموعة إرهابية من 7 أفراد ينتمون للجماعة الإرهابية بينهم شاب سورى ينتمى لـ«جبهة النصرة» ويعمل بأحد المحلات ببنها كانوا يخططون لنشر العنف والفوضى خلال الأحداث الأخيرة والاعتداء على بعض الأماكن الحيوية واستهداف أبراج الكهرباء لزعزعة الاستقرار.

وفى بورسعيد، تمكن رجال الأمن الوطنى بالتنسيق مع مديرية الأمن، من ضبط أخطر خلية إرهابية ارتكبت حوادث «التفجيرات» الأخيرة وخططت لارتكاب أعمال إرهابية خلال ذكرى ثورة 30 يونيو، وضبطت بحوزتهم 3 عبوات ناسفة معدة للتفجير وأسلحة وطلقات نارية.

وتوصلت تحريات ضباط إدارة الأمن الوطنى ببورسعيد بالاشتراك مع ضباط إدارة البحث الجنائى بمديرية الأمن وفرع الأمن العام إلى أن وراء ارتكاب أعمال العنف التى شهدتها المحافظة مؤخراً خلية إرهابية تضم 5 من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية، كما أكدت التحريات اعتزام المتهمين القيام بأعمال إرهابية ببورسعيد خلال ذكرى ثورة 30 يونيو ببورسعيد وهم: رفيق وحيد الإسكندرانى، فنى خطوط بشركة الكهرباء، وأحمد أحمد رزق صقر، ومحمد محمد السيد الزينى، ويوسف إسماعيل يوسف محمد، وأحمد محمد إبراهيم البهائى.

وبضبطهم عُثر بحوزتهم على 3 عبوات ناسفة معدة للتفجير و2 سلاح نارى خرطوش عيار 12 مم و3 طلقات من ذات العيار، وبمواجهتهم اعترفوا بانتمائهم لجماعة الإخوان «الإرهابية» وقيامهم بارتكاب عدد من الوقائع منها تفجير عبوة ناسفة بجوار محول كهرباء أمام الغرفة التجارية بحى العرب، وعبوة ناسفة بجوار كابينة تليفونات خلف مبنى الأمن الوطنى بنطاق حى الشرق، وتفجير عبوة ناسفة بجوار كابينة تليفونات مواجهة لسنترال بورسعيد بنطاق حى الشرق، ووضع عبوة ناسفة تم إبطال مفعولها بجوار مصنع ميتكو بمنطقه أرض الجولف بنطاق حى الشرق، كما اعترفوا بحيازتهم للعبوات الناسفة المضبوطة بقصد استخدامها فى ارتكاب أعمال إرهابية خلال ذكرى 30 يونيو، وبملكيتهم للأسلحة النارية والذخائر المضبوطة.

 

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

البنتاغون قلق من امتناع دول أفريقية عن إدانة روسيا وينسب ذلك إلى التأثير المتصاعد لبكين وموسكو

لندن- “القدس العربي”: تفاجأ الغرب وعلى رأسه الولايات المتحدة بإحجام نصف دول أفريقيا عن إدانة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.