أخطر وثائق ويكيليكس تكشف تلازم الإخوان والسلفيين الأزهريين

أخطر وثائق ويكيليكس تكشف عن فيروس الإيدز الإخواني … مع متلازمة فيروس الإيدز (السلفي) الأزهري

قد كشفت وثائق ويكيليكس الأخيرة عن وجود بعض الفيروسات الخطيرة التي بدأت تنتشر في الدول العربية مع نهاية سنة 2010 ولا زالت حتى الآن وأهم وأخطر تلك الفيروسات هو الفيروس المُسمى بالإيدز الإخواني وكذلك الإيدز السلفي الأزهري.

الإيدز الإخواني:

هو مرض فقدان المناعة الوطنية المكتسبة عبر الجينات المصرية التاريخية الأصيلة، تؤدي إلى عدم قدرة الجسم المصاب على مقاومة فيروس الإرهاب الإجرامي فيُسبب عجز كلي وشلل وظيفي كامل للمصاب نهايته الموت المحقق.

الإيدز الأزهري:

هو مرض فقدان المناعة الدينية المكتسبة من الدين الوسطي المتسامح، تؤدي إلى عدم قُدرة الجسم المصاب على مُقاومة فيروس الوهابية السلفية القاتل فيتحول المصاب إلى متطرف ديني تكفيري ضد إزدراء الدين السلفي فقط، ومعارض للتنوير والثورة الدينية.

الأسباب وأهم مظاهر أعراض المرض:

السبب الوحيد لإنتشار هذا الفيروس الذي يسبب كل تلك الأمراض الخطيرة، هو شيوع فاحشة تلاقُح وتناسل الأفكار الدينية التراثية البشرية القديمة وجيناتها المتعفنة مع أفكار وجينات العصر الوهابي السلفي الحديث وسيطرة المقدس البشري المظلم على التنوير والحداثة والتقدم العلمي.

أهم أعراضه وبعض الفروقات بين الإيدز الإخواني والإيدز السلفي الأزهري.
الإيدز الإخواني يكون بظهور بقع داكنة معتمة على وجه المصاب، وتكون في البداية على شكل زبيبة صغيرة أو متوسطة الحجم في مقدمة جبهة رأس المصاب. وكذلك ظهور أثار نعمة مالية مجهولة المصدر مع وجود حركات غير عادية في الحساب البنكي للمصاب تعمل على تغيير جذري في تصرفاته وإنفعالاته وسلوكه ونشاطه الجنسي.

أما مظاهر الإيدز السلفي الأزهري فيكون ببروز غير عادي لشعر الوجه والحاجب مع سقوط فوري لشعر الشارب، يتبعه ترهل بارز في مُحيط البطن وتجمع كميات كبيرة من الدهون الثُلاثية عند الأرداف، فيخلع ملابسه العادية ويرتدي ملابس صحراوية بدوية فضفاضة حتى يُخفي مظاهر المرض وأعراضه وعيوبه عن العيون.

طرق إنتقال الفيروس:

هناك طرق عدة لإنتقال تلك الفيروسات القاتلة فمرض الإيدز الإخواني ينتقل عن طريق القبلات الشرعية التي تتم بين فم المصاب ويد المرشد أو يد القرضاوي أو كلاهما معاً حسب ظروف المكان والزمان والمال، أو عن طريق الدخول في علاقات دولية متعددة غير شرعية بلا غطاء أو واقي شرعي من فتوى قطرية قرضاوية.

أما مرض الإيدز السلفي الأزهري، فهذا الفيروس يتم إنتقاله من تزاوج المال النفطي مع الفكر الوهابي السلفي من خلال عقد عرفي يقوم به مشايخ الأزهر ويتم من خلال ورقة سرية لا تعرف عنها الدولة إلا من تسريبات الشيخ ويكي إبن ليكس فضح الله سره للعالمين وأيده بوثائق لا تنتهي، قولوا آميييييييييييييين.

العلاج من هذا الفيروس لمن أصابه:

يُقسّم العلاج إلى شقين، أو بالأحرى يَختلف على طريقة علاج الفيروس اللعين فريقين، الفريق الأولى يقول بطريقة العلاج بالبول البعيري والأعشاب التراثية المحنطة، ويدافع عن هذه الطريقة مشايخ طب البول البعيري والأعشاب التراثية المحنطة، وتحتوي روشيتة العلاج التي تُبقي ولا تَقضي على هذا المرض، على الرُقية الوهابية السلفية “الشرعية” وقراءة بعض أحاديث البخاري على لتر من ماء زمزم مغلية على نار إبن تيمية مع حبة البركة وعليها صكوك غفران من الشيخ محمد حسان، ويُفضل أخذ الجرعة مع إرضاع الكبير ماركة الحويني إخوان وذلك قبل طلوع الفجر بربع ساعة.

إما طريقة العلاج بالطب الحديث وبأحدث علوم العصر وتقنياته، فهذه الطريقة تحدث فيها دكتور المسالك البولية والذكورة د. خالد منتصر، فقال والعهدة في الكلام ما زال على لسان الشيخ العلامة الفهمان ويكي إبن ليكس الفضحاني: إن العلاج من هذا الفيروس الخطير الذي يتلاعب بهرمونات وأعصاب وأعضاء المريض غير التناسلية أي ما بين السرة وتحت الركبة، فيهاجم خلايا الدماغ الوطنية السليمة ويدمرها ويستبدلها بجينات غريبة دخيلة قاتلة متفجرة قابلة للتوريث عبر الأجيال الفيروإخوانية، إذا لم نَقضي عليها ونحرر الجسد من سمومها فسوف نعاني لفترة طويلة من فيروس الإرهاب الداعشي المقدسي. هذا من ناحية خطورة هذا المرض أما من ناحية طرق العلاج الناجعة والفعالة، فلا حل لهذا الفيروس ولهذا المرض الخطير سوى طريق واحد لا ثاني له وهو: التحصين الفكري المعرفي والحرية العلمية والثقافية والدينية مع التحرر من أغلال وأثقال حملة الفيروس التراثي الإنساني حتى لا يتم إنتقاله من تلك الأجيال المريضة السابقة عبر حاملي جيناته المرضية ونقلها للأجيال المعاصرة. وكذلك أخذ جرعة كبيرة من مصل حيوي وطني يُحقن في تلك الخلايا التالفة للقضاء عليها وبناء خلايا نظيفة سليمة خالية من الفيروس وسمومه.

وفي مُداخلة مع الدكتور جمال شيحة أخصائي أمراض الكبد وفيروس سي، فقد قال والعهدة في الكلام ما زال على لسان الشيخ العلامة الفهمان ويكي إبن ليكس الفضحاني: قبل الحديث عن طرق العلاج لابد من التنويه إلى أننا نعيش في “اللادولة” فكيف تسمح الحكومة بمعالجة هذا الفيروس والمرض الخطير لمن هم ساعدوا في إنتشار البذرة الأولى من هذا الفيروس في عقول العامة والبسطاء، حتى إستفحل الفيروس وبانت خطورته الفعلية والعملية على الكثير من هذا الشعب الطيب المتدين بالفطرة، فيخرج علينا – طبعاً كما في كل مرة بدون مراقبة الدولة والحكومة – من يصف العلاج البولي والأعشاب التراثية المحنطة السامة والتي تحتوي على نفس الخارطة الوراثية لجينات هذا الفيروس الخطير وهذا المرض الذي يُراد القضاء عليه، وعلى الدولة أن تتحمل مسؤولية مراقبة طرق العلاج الصحيح ولا تتركها للمشعوذين.

أما الحل فيكمن في تجفيف منابع إنطلاق وإنتقال هذا الفيروس، وذلك برش المُبيدات الكيميائية الحديثة والعصرية على تلك المستنقعات التراثية والأعشاب والطحالب المائية المتعفنة، وكذلك لابد للدولة من إغلاق تلك الدكاكين والأكشاك الطبية البول بعيرية والأعشاب التراثية السامة وإزالتها من كل بقة وكل حي في مصر والعالم العربي، حتى نمنع إنتشار هذا الفيروس للمناطق غير المصابة وحتى نُحاصر هذا الفيروس وهذا المرض اللعين في مناطقه القليلة المتبقية، وبذلك يتم علاج حديثي الإصابة وإعادة إرجاعهم للحياة العملية المنتجة من جديد ومن لا ينفع معه العلاج فلابد من إستأصاله جراحياً عن طريق تدمير الخلايا الفيروسية الإخوانية والسلفية الوهابية الأزهرية بأشعة الليزر وإلى الأبد.

وأخيراً وفي سياق تلك الوثائق ألقت السلطات الألمانية البارحة في مطار برلين على أحد الأشخاص المسافرين تبين لهم أنه أحد الحاملين والناقلين والمصابين بهذا الفيروس الخبيث أحمد منصور أحد مخبري الجزيرة، ولقد تم الحجر عليه بوضعه تحت المراقبة الطبية حتى تتأكد السلطات الألمانية ثبات صحة المعلومات التي نشرتها ويكيليكس على موقعها عن إنتشار هذا الفيروس في كل إنحاء العالم ويتم إنتقاله عبر القنوات غير الشرعية والإتصال المباشر بين الحامل والمحمول له وفي ظروف غامضة لم يتم التعرف عليها لحد الآن، ولقد كشفت السلطات الألمانية أن المدعو أحمد منصور كان قد أقام علاقة ولقاء مباشر غير شرعي بُث على قناة الجزيرة مع حامل فيروس الإيدز القاعدي الإرهابي السلفي أبو محمد الجولاني زعيم القاعدة في سوريا منذ فترة قصيرة عملت على تفاعل المرض عند أحمد منصور لدرجة قربه من النهاية المحتومة لمصابي هذا الفيروس الإخواني الخطير.
***********
بزوغ فجر أبناء الرايت الحمر ونكاح الرهط

غزالي كربادو-كاتب صحفي جزائري
نسب لأبو بكر البغدادي قوله أنه لايحبذ ولن يقبل بمجاهدات النكاح من الربع الخالي أو مايسمى بدويلات الخليج الفارسي لسبب بسيط هو أن النساء البدويات الخليجيات ليس فيهن مايجذب ويشجشع تهافت المجاهدين المكبوتين جنسيا من أصقاع الأرض بحيث يصفهن بانهم كالحيوانات في الزرائب سوداوات ليس فيهن أدنى ما يشتهيه المجاهد وهو نفس السبب عن عزوف عشرات الآلاف من الشباب الخليجي عن الزواج وتفضيل الشقراوات الاوروبيات عليهن.
ليس هذا موضوعنا ولكن فيه إشارة إلى عزوف الغزاة العرب عن فتح أدغال إفريقيا والحبشة والصومال واكتفوا بالتوجه فقط إلى شمال إفريقيا وسوريا واوروبا لان مغناطيس حوريات تلك الشعوب كان شديدا بحيث كان سبي مئات الألوف من الحرائر هو السبب الرئيسي لحملات الغزو والسلب والنهب للجراد العربي.
سبق وأن كتبت مقالا في عرب تايمز أحصيت فيه مالا يقل عن عشرة انواع من النكاح المقزز والمنتشر بين العرب في الجاهلية وبينت بالتحديد أنه من غير المنطقي أن يصف أحفاد نساء الرايات الحمر وأبناء نكاح الرهط والإستبضاع إخواننا الشيعة بابناء المتعة وقلت أن إبن المتعة هم شعوب مايسمى اليوم بدويلات الخليج الفارسي العربية لأنه في مقابل زواج المتعة عند إخواننا الشيعة عشرات الانواع من النكاح المقزز والذي تتعفف عنه الحيوانات فما بالك بالإنسان.
وفي ك مقالاتنا هنا في عرب تايمز يقوم بعض أبناء قحبات الرايت الحمر ونكاح الرهط بوصف الامازيغ بأبناء المتعة وأحفاد كذا وكذا مع أنه ليس هناك دليل على وجود أي من أنواع التفسخ الاخلاقي المقزز لدى شعوب شمال إفريقيا بينما أثبتت كتب التاريخ من العرب نفسهم وجود ما لايقل عن عشرين نوع من الزنى الفاحش والمقزز بحيث تغلب عليه السادية البهيمية وإن تفوقت.
من هنا لابد لنا أن نعيد سرد بعض أنواع النكاح وكيف كانت أحوال عرب الخليج أيام الجاهلية وكيف تفوقوا حتى على الحياوانات وكيف كان المجتمع العربي غارقا في مستنقع الفساد الأخلاقي والجهل لدرجة تخطى فيها الحسوان بعينه وهذه بعض من انواع النكاح والزنى عند العرب أصحاب الرسالة الخالدة والحضارة العربية:
سنقوم باقتباس بعض من انواع النكاح من مصادر مختلفة لنبين أي الناس أحق بأن ينعت بإبن المتعة وابن الزنى وأي منهم الشريف وفيما يلي بعض من أنواع النكاح المنتشر لدى العرب:
نكاح الرهط: وفيه يتناوب مجموعة من الرجال لا يتعدى عددهم تسع لنكاح إمرأة واحدة وحينما تحبل المرأة تنسب إبنها لاحدهم والذي تختاره ويسمى باسم أبيه رغما عنه وهنا يولد اللقيط بمزيج من الحيوانات المنوية ويكبر ويشتد عوده ليقوم بدوره بممارسة هواية الجهاد والغزو ونكاح الغلمان ويستمر النسل الحرام.
نكاح السفاح: هذه ماركة مسجلة وحفوظة الحقوق لعرب الجاهلية وخير امة أخرجت للناس بحيث تقوم مجموعة من الرجال بالزنى على الهواء الطلق ويمكن لأي كان ان يقوم بمشاهدة ذلك المشهد الفاجر والمقزز على الهواء مباشرة وهذا بنظري فجور ليس بعده فجور وكفيل وحده بان نصف هؤلاء المخانيث اليوم بأنهم شعب لقيط.
نكاح الإستبضاع: بالرغم من الجهود الكبيرة والمبذولة لتحسبن نسل العرب إلا أنهم لم يستطيعوا لذلك سبيلا لحد الساعة، فاخترعوا أو أوجدوا مايسمى بنكاح الإستبضاع وفيه من الدياثة مايغني عن السؤال، فعلى عكس نكاح الرهط ففي هذا النوع من النكاح يقوم الرجل بنفسه باختيار فحل لنكاح زوجته بحيث يكون الرجل المختار من فحول العب أو سادتهم أو فرسانهم ولم يكن هذا النوع من النكاح بمستنكر أو مقيت بل كان مباح ومتعارف عليه وتخيلوا معي السر وراء تغني العرب بالنسب والتفاخر بذلك وكذا التغني بالشهامة والشرف.
هذا بعض من انواع الزنى الفاحش والفاجر والمقزز المنتشر بين العرب قديما وتخيلوا معي أجيالا وأجيلا من أبناء زنى الرهط والإستبضاع والسفاح والخدن والذين يولدون في تلك الخيام المنصوبة عليها رايات حمر وكيف ستولد أجيال من أبناء المتعة والرهط وكل انواع النزنى المقزز ولا غرابة أن يكون هؤلاء الاحفاد وتلك القحبات هن قتلة الانبياء وآل البيت وأصحاب الغزوات التي تسمة بالفتوحات وحيث يولد من صلب ذلك النكاح المقزز خلفاء الإسلام والذين بدورهم يقومون بتوريث ذلك الموروث الجنسي وجعله ركيزة من ركائز الحكم ولاعجب ان ينتشر نكاح الغلمان والجواري وحفلات التعري والمجون في دار الخلافة.
هذا غيض من فيض ونرجوا ان لايقوم أحفاد نكاح الرهط والإستبضاع بنعت الأشراف بابناء المتعة لأن زواج المتعة وإن كان فيه بعض الادب والشروط فهو لايضاهي قرف نكاح الرهط والإستبضاع والسفاح وعلى هؤلاء أن يخجلوا من انفسهم ولا غرابة أن يكون أحفاد نكاح الرهط البارحة هم من يقوم اليوم باغتصاب نساء اليزيديات والاكراد والمسحيات لان الشجرة الخبيثة هي نفسها فمن أذى رسول الله هم أولاد نكاح الرهط ومن قتل علي والحسن والحسين هم نفسهم أحفاد نكاح الرهط والإستبضاع والرايات الحمر ولا غرابة أن يتسمر النسل الخبيث غلى قيام الساعة ليأتي أحفاد احفادهم لاستكمال ما كان أجدادهم يفعلون ولايزال الصراع بين أحفاد نكاح الرهط وأحفاد الأشراف إلى قيام الساعة.

بقلم جمال أبو شادي

شبابيك

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

البنتاغون قلق من امتناع دول أفريقية عن إدانة روسيا وينسب ذلك إلى التأثير المتصاعد لبكين وموسكو

لندن- “القدس العربي”: تفاجأ الغرب وعلى رأسه الولايات المتحدة بإحجام نصف دول أفريقيا عن إدانة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.