الأمن الروسي يحبط محاولة “الناتو” وكييف سرقة قاذفة استراتيجية روسية قادرة على حمل أسلحة نووية .. و جهاز الأمن الفيدرالي يكشف التفاصيل

RT :

الأمن الروسي يحبط محاولة “الناتو” وكييف سرقة قاذفة استراتيجية روسية قادرة على حمل أسلحة نووية

أعلن الأمن الفدرالي الروسي إحباط محاولة نظام كييف وحلفائه في “الناتو” سرقة قاذفة Tu-22M3 استراتيجية روسية قادرة على حمل أسلحة نووية.

وجاء في بيان الأمن الفدرالي الروسي أن الاستخبارات الأوكرانية حاولت تجنيد قبطان القاذفة الروسية وإغراءه بمليوني دولار ومنحه الجنسية الإيطالية وتأمين إقامته خارج روسية مقابل تحليقه بالطائرة إلى مطار في أوكرانيا.

وأضاف الأمن الفدرالي أن الاستخبارات الروسية كشفت ضلوع استخبارات دول “الناتو” المباشر في التخطيط للعملية.

وذكر قبطان القاذفة أن استخبارات كييف خابرته عبر “تلغرام” ومارست ضده أساليب الترغيب والترهيب، وطلبت منه تزويدها بمعلومات فنية عن القاذفات الاستراتيجية الروسية من هذا النوع، وجداول تحليقها.

وأشار إلى أن محادثه طلب منه أيضا إحراق الطائرات في المطار أو افتعال أي أضرار بها.

ولفت إلى أنه استطاع خداع محادثيه والحصول منهم على معلومات أفادت روسيا بتدمير مطار “أوزيورنويه” العسكري الأوكراني الذي كان من المنتظر على ما يبدو هبوط الطائرة الروسية المسروقة فيه.

وكشف الطيار الروسي الذي رفض بيع سلاحه وشرفه للعدو، أنه سارع إلى إبلاغ قيادته بهذه المحادثات، قبل أن يتولى الأمن الفدرالي الروسي التحقيق.

يذكر أن “تو-22” قادرة على الطيران بسرعة 2300 كم/ساعة، وعلى ارتفاع 13000 م لمسافة 6 آلاف كم والعودة دون التزود بالوقود.

تحمل الذخائر التقليدية والصواريخ الموجهة لتدمير الأهداف البرية والبحرية، وخضعت لجملة من التعديلات التقنية والفنية جعلتها قادرة على حمل 6 صواريخ إضافة إلى جعبتها الأساسية من الذخيرة.

المصدر: “نوفوستي”، RT

جهاز الأمن الفيدرالي يكشف تفاصيل محاولة اختطاف القاذفة الاستراتيجية الروسية “تو-22 إم3”

كشف جهاز الأمن الفيدرالي الروسي عن تفاصيل تعرض طيار روسي وعائلته لمحاولة “إغراء” من جانب القوات الأوكرانية، لاختطاف القاذفة الاستراتيجية الروسية “تو-22 إم3”

جهاز الأمن الفيدرالي يكشف تفاصيل محاولة اختطاف القاذفة الاستراتيجية الروسية
Roman Denisov / Globallookpress

وقال الطيار، في حديث له أذاعته قناة “روسيا-1″، إن القوات الأوكرانية قدمت له وثائق بولندية وحسابا مصرفيا لعائلته، ووفقا له كان من المزمع أن تتوجه عائلته إلى تركيا، ومن هناك إلى مولدوفا ثم أوكرانيا.

وتابع: “وفقا لخططهم، كان من المفترض أن تذهب عائلتي إلى تركيا، حيث كان من المفترض أن يقابلهم رجال من الاستخبارات الأوكرانية، ثم لسبب ما إلى مولدوفا، ثم أوكرانيا، برغم أننا كنا نتحدث عن أوروبا فيما قبل”.

وأضاف الطيار: “لقد بدا كل شيء غير قابل للتصديق، ولكن ليس هذا هو المغزى. كانوا سيسرقون الطائرة للاحتفاظ بها”.

ونشرت القناة الوثائق الإيطالية والبولندية، بما في ذلك جوازات السفر المخصصة للطيار وعائلته.

المصدر: RT

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

الجيش المصري يكشف عن أول مركبة بحرية بدون قبطان.. وإسرائيل تترقب

RT : أنتج حوض بناء السفن بالإسكندرية (شمال مصر)، التابع لهيئة الصناعات والخدمات البحرية التابعة …