“الأخبار”: الاستخبارات الألمانية تلتقي “حزب الله” ببيروت سعيا لتجنب حرب شاملة

أفادت صحيفة “الأخبار” بأن نائب مدير الاستخبارات الألمانية زار بيروت السبت، حيث التقى نائب الأمين العام لحزب الله نعيم قاسم، وبحثا في ما يمكن فعله جنوب لبنان لتفادي الحرب الشاملة.

وقالت الصحيفة اللبنانية إن نائب مدير الاستخبارات الألمانية أولي ديال التقى نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم مساء السبت الماضي، وأمضى في لبنان بضع ساعات مع فريقه قبل أن يغادر صباح الأحد عائدا إلى برلين من دون أن يلتقي أيا من المسؤولين اللبنانيين مشيرة إلى أن الطرفين رفضا التعليق على اللقاء أو تأكيد صحته.

لكن “الأخبار” نقلت عن مصادر مطلعة على أجواء لقاء ديال وقاسم أن الطرفين عرضا وجهتي نظرهما من الأحداث الجارية في المنطقة والمعركة في غزة وجنوب لبنان.

وأكدت المصادر أن ديال لم يحمل أي رسائل تهديدية كما لم يحمل أي مبادرة متكاملة، بل جاء بزيارة استطلاعية تكمل أسئلة وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك حول ما يمكن فعله في جنوب لبنان لتفادي الحرب الشاملة.

وعرض الألمان لوجهة النظر القائلة إن “إسرائيل تريد إعادة سكان الشمال، وهو ما يهدد بالحرب الشاملة لتحقيق هذا الهدف بظل هجمات حزب الله، وإن أي خطأ غير مقصود من الطرفين خلال التبادل العنيف لإطلاق النار قد يؤدي إلى اندلاع مواجهة شاملة، سائلين عن كيفية تفادي التدحرج الكبير”.

من جهته رد قاسم وفق المصادر، مكررا أن “أي بحث في وقف إطلاق النار في الجنوب مرتبط بوقف إطلاق للنار تقبل به حماس في غزة، وأن على الدول الغربية إذا كانت تخشى اندلاع حرب كبرى، أن تمارس الضغوط على إسرائيل لتوقف حربها على غزة”.

وأكد قاسم أن تهويل إسرائيل بالحرب الشاملة لا يخيف حزب الله، فهو قوي ومستعد، وما أظهره من بأس هو ما يمنع الحرب على لبنان.

وتشهد جبهة جنوب لبنان تصاعدا في حدة الاشتباكات في الآونة الأخيرة، وسط تحذيرات دولية من أن إسرائيل ستحول أنظارها الآن من غزة إلى لبنان، ورغم ذلك، أكد مسؤولون أمريكيون لصحيفة “نيويورك تايمز” أن وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت “غير موقفه” بشأن فتح جبهة جديدة للحرب في الشمال مع “حزب الله” اللبناني.

من جهة أخرى، دعت سفارات عدة رعاياها في لبنان إلى المغادرة، تحسبا من تطور الوضع مع إسرائيل.

 

المصدر: الأخبار

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

الجيش المصري يكشف عن أول مركبة بحرية بدون قبطان.. وإسرائيل تترقب

RT : أنتج حوض بناء السفن بالإسكندرية (شمال مصر)، التابع لهيئة الصناعات والخدمات البحرية التابعة …