تأكيد مصري إيراني على متابعة مسار تطوير العلاقات الثنائية ومعالجة كافة القضايا العالقة

قالت الخارجية المصرية في بيان يوم الأربعاء إن الوزير سامح شكري ووزير خارجية إيران بالوكالة علي باقري كني أكدا خلال اتصال هاتفي على متابعة مسار تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

وصرح أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية المصرية بأن سامح شكري تلقى اتصالا هاتفيا من وزير خارجية إيران بالوكالة تطرقا خلاله إلى الموضوعات المرتبطة بالعلاقات الثنائية بين مصر وإيران.

وأضاف أنهما توافقا على أهمية متابعة مسار تطوير العلاقات الثنائية بما يضمن معالجة كافة القضايا العالقة تمهيدا لاستعادة العلاقات إلى طبيعتها استنادا إلى مبادئ الاحترام المتبادل وحسن الجوار، والعمل على تحقيق مصالح الشعبين المصري والإيراني ودعم استقرار المنطقة.

وأفاد بأن سامح شكري وعلي باقري كني تطرقا أيضا إلى الوضع فى قطاع غزة حيث حرص وزير الخارجية المصري على استعراض الجهود المبذولة من جانب الوساطة المصرية القطرية بدعم أمريكي للتوصل إلى صفقة تؤدي إلى هدنة تسمح بتبادل الأسرى والمحتجزين وإدخال المساعدات إلى الشعب الفلسطيني في القطاع، وصولا إلى تحقيق وقف دائم لإطلاق النار وخروج القوات الإسرائيلية من قطاع غزة.

وأشار أحمد أبو زيد إلى أن أنهما اتفقا على الحفاظ على وتيرة التشاور بشأن مسار العلاقات الثنائية، وسبل حلحلة الأزمة الراهنة في قطاع غزة ومواجهة التحديات المرتبطة بها على الصعيدين الإقليمي والدولي.

يذكر أن العلاقات بين القاهرة وطهران توترت عقب اندلاع الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979 إذ قرر قائد الثورة آية الله الخميني قطع العلاقات الدبلوماسية مع مصر ردا علي توقيع اتفاقية كامب ديفيد مع إسرائيل.

المصدر: RT

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

مسؤولون أمريكيون : لا طريق واضحا لإنهاء حرب غزة

RT : قال مسؤولون أمريكيون مطلعون إن إدارة الرئيس جو بايدن تشكك بشكل متزايد في …