العراق : ماذا تعرف عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث؟

 شفقنا :

يقوم مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة بالعديد من الأنشطة والفعاليات العلمية والثقافية من بحوث ودراسات واستشارات تخدم مدينة كربلاء والبلد بمختلف أطيافه وانتماءاته معتمداً على نخبة من الكفاءات والمختصين في شتى المجالات والعلوم وله علاقات محلية ودولية متعددة في المجال العلمي والثقافي.

البحث والتقصي

ويذكر الأستاذ الدكتور رياض كامل سلمان الجميلي رئيس الاستشارية بخصوص المركز ان ” من مهامه البحث والتقصي عن أغلب المشكلات التي يعاني منها المجتمع في كربلاء والعراق بشكل عام لكون ان المركز اداة للتفكير وتشخيص المشاكل والمعوقات وما يتميز به المركز انه يعنى بتاريخ وتراث مدينة كربلاء، الحاضرة الإسلامية الكبيرة على مختلف المستويات الاجتماعية والاقتصادية والجغرافية والسياسية وكذلك المستويات التي تؤثر في هذه المدينة وزائريها وطقوسها وثقافتها وحياتها وسكانها وكل ما يتعلق بها “.

ويضيف ان “المركز قطع شوطا كبيرا في عدد من المجالات منها عقد المؤتمرات والورش والندوات وفي مجال الدراسات والبحوث الخاصة بمدينة كربلاء و مجال تقييم الأعمال ومجالات شتى ومن هذه المؤتمرات مؤتمر زيارة الاربعين الدولي الذي انفرد وتميز به مركز كربلاء، واليوم نحن نحضر النسخة الثامنة لهذا المؤتمر الدولي المهم الذي يسلط الضوء على ظاهرة الاربعين وعلى ابعادها في مختلف الجوانب والاتجاهات و من اهم المؤتمرات التي يقيمها المركز أيضاً هو مؤتمر احياء علماء كربلاء ويقام هذا المؤتمر بإسم عالم من علماء كربلاء ويسلط الضوء عليه اضف الى ذلك المركز يبحث المشكلات التي تعاني منها مدينة كربلاء بشكل عام كمشاكل قطاعات الصحة والتعليم والطرق والمرور والماء والبنى التحتية وغيرها من الخدمات العامة حيث قمنا بعقد ورش عمل وندوات وتمت مناقشة العديد منها مع الدوائر المعنية ولم يكن عملنا هو التدخل في عمل هذه الدوائر وانما هو تشخيص المشكلة وايجاد الحلول لها وتقديمها الى الجهات المعنية ، وقد قصدتنا كثير من الدوائر حول تقديم الدراسات لبعض المشاكل وايجاد الحلول لها “.

ويلفت رئيس الهيئة الاستشارية للمركز الى ان “المركز يمتلك بعدا فكريا وثقافيا من خلال منشوراته واصداراته العلمية ومنها اصدار لا زال مستمرا في اروقة المركز هو موسوعة كربلاء الحضارية التي شرع بها المركز منذ عام 2013 ولحد الان العمل مستمر بها وتمت كتابة مواضيع كثيرة منها ما يتعلق بتاريخ كربلاء وبعدها الاثري وفيها الكثير من المحاور والاتجاهات ومحور تاريخ كربلاء مقسم الى حقب زمنية تتمثل بـ ( تاريخ قبل الاسلام والتاريخ الاسلامي والتاريخ العباسي والتاريخ المعاصر والحديث الى آخره) و المحور الاجتماعي ويضم العادات والتقاليد والمحور السياحي وغيرها من المحاور المهمة ولا زال الكتابة بها من خلال اختيار المختصين والخبراء وتكليفهم بالكتابة عنها “.

ويشير الى ان ” المركز لديه علاقات اجتماعية كثيرة مع مؤسسات الدولة والعتبات المقدسة ومنظمات المجتمع المدني و الجامعات العراقية وكذلك يهتم بإنشاء المجلات المحكمة العلمية مثل مجلة السبط المحكمة ومجلة الاربعين والتي تختص بأبحاث زياره الاربعين وهذه تدخل ضمن الترقيات العلمية في الجامعات العراقية وللمركز فروع داخل العراق وخارجه حيث تم استحداث مكتب في بغداد وفي ايران وبعض الدول الأوروبية ومنها المانيا والتنسيق جاري لفتح فروع اخرى في دول العالم والهدف من فتح هذه الفروع هو نشر فكر اهل البيت عليهم الصلاة والسلام وعولمة كربلاء بفضل واقعها الديني والسياحي والثقافي إذ تعتبر مدينة ذات تنوع ثقافي عالمي ومثل هذه المدن تسودها مناخات ثقافية مختلفة لما تشهده من مناسبات دينية مليونية طيلة أيام السنة ومواسم ثقافية تحضرها مختلف دول العالم كما المركز ساهم بتسجيل زيارة الاربعين في اليونسكو”.

إحياء تراث علماء كربلاء

الاستاذ الدكتور حسن حبيب الكريطي، مستشار علمي في مركز كربلاء للدراسات والبحوث يستهل حديثه لوكالة كربلاء الدولية عن صدى مؤتمر إحياء تراث علماء كربلاء بالقول “المركز عقد العديد من المؤتمرات الفاعلة ومنها مؤتمر إحياء تراث علماء كربلاء السنوي وقد ضم مؤتمر الوحيد البهبهاني وكان بمشاركة واسعة وكبيرة جدا من الدول العربية والإسلامية وبعض الدول الأوروبية ويعتبر اكثر المؤتمرات حضورا كذلك عقد مؤتمر ابن فهد الحلي بالتعاون مع مركز الامام الحسين عليه السلام لتحقيق المخطوطات وقد حقق نجاحا كبيرا وحضره كبار المحققين والكتاب والباحثين من العراق وخارجه ”

ويتابع قوله عن المركز “من الأنشطة الاخرى المهمة للمركز هي الاصدارات حيث يتبنى المركز كافة الكتب التي تعنى بتراث مدينة كربلاء المقدسة من الرسائل الجامعية والاطاريح وعدد كبير من المؤلفات وهنالك الكثير من المؤلفين يأتون الى المركز ويقدمون نتاجاتهم الأدبية والعلمية وتطبع هذه تباعا وكل هذه الاصدارات تباع في المعارض التي يقيمها المركز منها في معرض بغداد دولي ومعرض كربلاء الدولي والمعارض الاخرى وهنالك سلسلة تصدر عن المركز تسمى كربلاء في عام حيث ان كل ما يحدث خلال العام يصدر من خلال كتاب خاص مطبوع ويعرض في المكتبة والمعارض ولدينا إحصائية دقيقة لكل الاحداث المهمة التي تحدث في مدينة كربلاء طيلة العام والتي يكون لها صدى في الإعلام والمجتمع”.

وينوّه المستشار العلمي في المركز الى ان “من جملة التسهيلات التي يقدمها المركز للجامعات هو ان كل طالب يكتب عن النهضة الحسينية وعن مدينة كربلاء يتولى المركز طباعة نتاجه العلمي مجانا سواء كان رسالة ماجستير او اطروحة دكتوراه”.

ويشير الى ان “المركز لدية مكتبة تضم الآلآف من الكتب ومن مختلف التخصصات العلمية والأدبية والدينية ويعد أول مركز بالعراق يحصل على جائزة من اليونسكو وتم تسجيله بوصفه اول مركز في العراق يعنى بتراث مدينة معينة، مضيفاً “ان المركز يقدم بين مدة وأخرى دراسة وحلول لبعض المشاكل والظواهر التي يعاني منها المجتمع العراقي كظاهرة التسول حيث تمت مناقشة هذه الظاهرة مع الجهات المعنية وتم وضع مجموعة من الحلول امام الجهات المسؤولة للقضاء على هذه الظاهرة التي بدأت تستفحل في الآونة الأخيرة خصوصا الوافدين من خارج المحافظة والدول الأخرى”.

ويختم المستشار العلمي كلامه “لدينا تعاون مع الجامعات العراقية حول معالجة بعض القضايا والمشاكل وايجاد الدراسات والحلول لبعض القضايا التي لم تعالج بشكل دقيق من قبل الجامعة وهنالك ظواهر عديدة تعرض على المركز من قبل الجامعات ويساهم بحلها من خلال اقامة الندوات والورش و لدينا اتفاقيات مع دول الخارج حيث تم التعاقد مع بعض الجامعات الإيرانية والمؤسسات الفقهية والتعليمية والمراكز البحثية و لدينا اتفاقية مع جامعة المصطفى بقم وتم التوقيع على اصدار مجلة ثقافية تعنى بالشباب المسلم، وقد صدر العدد الاول منها”.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

115 دولة بالجمعية العامة للامم المتحدة تعتمد قرارا بشأن مكافحة كراهية الإسلام وتمتنع اوروبا والهند عن التصويت في استهتار واستضعاف للمسلمين

موقع الامم المتحدة : الجمعية العامة تعتمد قرارا بشأن مكافحة كراهية الإسلام والأمين العام يصف …