كيف حاولت واشنطن استغلال عملية طباعة العملة المعدنية ؟

YNP :

اطلقت السفارة الامريكية لدى اليمن ومن بعدها سفارتي بريطانيا وفرنسا وبعثة الاتحاد الأوروبي بيانات متزامنة للتنديد باقدام السلطات في صنعاء على طباعة عملة نقدية معدنية بدلا عن العملة التالفة من فئة 100 ريال .

وانتظرت واشنطن والعواصم الأوروبية أكثر من أسبوع للهجوم على العملة المعدنية اليمنية الجديدة من فئة مئة ريال.

مصادر سياسية أفادت ان الهجوم الأمريكي الغربي على العملة المعدنية جاء بعد فشل زيارة المبعوث الأمريكي الى اليمن تيم ليندركينغ الى الرياض ومسقط ، ورفض صنعاء للعروض والمغريات الأمريكية الجديدة التي حملها  مقابل إيقاف التصعيد في البحر الأحمر .

وأضافت المصادر ان واشنطن حاولت استثمار اللحظة لتقديم المغريات الاقتصادية والمالية للسلطة في صنعاء مقابل إيقاف الهجمات البحرية , غير ان صنعاء رفضت كل المغريات واشترطت لذلك إيقاف الحرب والحصار على غزة .

وأشارت المصادر ان صنعاء رفضت أيضا اطلاق سراح طاقم السفينة الإسرائيلية جلاكسي وردت ان الامر متروك لكتائب القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة حماس .

وبينت ان بيانات السفارات الغربية ضد العملة الجديدة جاء في إطار الضغوط على صنعاء لايقاف الهجمات البحرية .

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

مصر تحيي مسار خروج “بني إسرائيل” من البلاد للسياحة

RT : مصر تحيي خروج “بني إسرائيل” من البلاد أكد رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي …