مقتل 18 فلسطينيا بسبب عمليات إنزال المساعدات من الطائرات بشكل متعمد وليس خاطئ .. و مقتل 30 فلسطينيا بقصف إسرائيلي استهدف منزلا بمحيط مجمع الشفاء

أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة مقتل 18 فلسطينيا بسبب عمليات إنزال المساعدات من الطائرات بشكل خاطئ، محملا الولايات المتحدة وإسرائيل مسؤولية سياسة التجويع والحصار.

وقال المكتب في بيان: “استشهد خلال الساعات الماضية 18 مواطنا مدنيا فلسطينيا بسبب عمليات إنزال المساعدات من الطائرات بشكل خاطئ، بينهم 12 مواطنا استشهدوا غرقا داخل البحر قبالة محافظة شمال قطاع غزة، حيث دخل عشرات المواطنين الجائعين إلى البحر للحصول على مساعدات ألقتها الطائرات داخل البحر، كما استشهد 6 آخرون نتيجة التدافع في أكثر من مكان كانوا يحاولون الحصول على مساعدات ألقتها الطائرات بشكل خاطئ أيضا في ظل المجاعة المستمرة”.

مقتل 18 فلسطينيا بسبب عمليات إنزال المساعدات من الطائرات

فلسطينيون يتدافعون للحصول على مساعدات ألقت من الجو على منطقة السودانية، 25 مارس 2024.

وذكر بـ”أننا لطالما حذرنا جميع الدول التي تنفذ عمليات الإنزال الجوي للمساعدات من خطورة إجراءاتها الخاطئة، لأن جزءا من هذه المساعدات يلقى في البحر، وجزءا منها يلقى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، وجزءا منها يلقى في المناطق الخطرة، مما يعرض حياة المواطنين الجوعى للخطر الشديد، وها هو نفس السيناريو يتكرر”.

ودعا المكتب إلى “وقف عمليات إنزال المساعدات بهذه الطريقة المسيئة والخاطئة وغير اللائقة وغير المجدية”، مطالبا بـ”فتح المعابر البرية بشكل فوري وسريع من أجل إدخال المساعدات الإنسانية إلى شعبنا الفلسطيني الذي يعاني من الجوع ويعاني من النقص الحاد في الغذاء للشهر السادس على التوالي”.

وحمل “الإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي والاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استمرار هذه الجرائم مجتمعة والتي وقف العالم عاجزا عن إيقافها ووضع حد لها في ظل استمرار عمليات التجويع والقتل والإبادة الجماعية”.

المصدر: RT

مقتل 30 فلسطينيا بقصف إسرائيلي استهدف منزلا بمحيط مجمع الشفاء

مقتل 30 فلسطينيا بقصف إسرائيلي استهدف منزلا بمحيط مجمع الشفاء

قتل 30 فلسطينيا اليوم الثلاثاء، في قصف إسرائيلي استهدف منزلا لعائلة أبو حصيرة، في محيط مجمع الشفاء الطبي غرب مدينة غزة، حيث تدور اشتباكات عنيفة.

يأتي ذلك، فيما يواصل الجيش الإسرائيلي نسف مزيد من المنازل في محيط مجمع الشفاء.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان، إن قواته وجهاز الأمن العام “الشاباك” تواصل قتالها الدقيق في منطقة مستشفى الشفاء، حيث تخوض مجموعات القتال التابعة للواء 401 ولواء الناحال وقوات وحدة 13 للكوماندوز البحري بقيادة الفرقة 162 القتال في المنطقة مع “تجنب المساس بالمدنيين، والمرضى وأفراد الطواقم الطبية والأجهزة الطبية”، وفق تعبير البيان.

وأكد الجيش الإسرائيلي أن “مقاتليه اشتبكوا على مدار الـ24 ساعة الأخيرة، مع عدد من المخربين في منطقة المستشفى، وقضوا عليهم وعثروا على وسائل قتالية”.

وأفاد مراسلنا في هذا السياق، أن “آليات الجيش الإسرائيلي توغلت عند أطراف مخيم الشاطئ آتية من جهة مجمع الشفاء الطبي، وحاصرت منزلا في المنطقة ونادت عبر مكبرات الصوت على عدد من الشبان لتسليم أنفسهم”.

وكانت مصادر طبية تحدث اليوم عن مقتل 9 فلسطينيين غرقا وفقدان 5 آخرين في بحر غزة أثناء محاولة الحصول على مساعدات ألقيت من الجو، في وقت ارتفع عدد قتلى الغارة الإسرائيلية التي استهدفت منزلا يؤوي نازحين شمال رفح إلى 18 بينهم 9 أطفال.

 

المصدر: RT + وكالات

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

مصر تحيي مسار خروج “بني إسرائيل” من البلاد للسياحة

RT : مصر تحيي خروج “بني إسرائيل” من البلاد أكد رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي …