حركة الشباب تشن هجوما على قاعدة عسكرية صومالية وتوقع قتلى

هاجم مقاتلون تابعون لحركة الشباب الإسلامية السبت قاعدة عسكرية في ضواحي العاصمة الصومالية مقديشو، وأسفر الهجوم عن سقوط قتلى وجرحى

ووقع الهجوم فجرا في بوسلي على بعد 40 كلم من مقديشو، حيث تتمركز قوات أمن صومالية في قواعد مؤقتة للعمليات ضد الشباب في قرى ينشط فيها المتمردون في المنطقة.

ويأتي الهجوم بعدما اقتحم مسلحون فندقا قرب القصر الرئاسي في مقديشو في 14 مارس ما أسفر عن سقوط ثلاثة قتلى، وأثبت قدرة الحركة على مواصلة شن الهجمات على الرغم من عملية عسكرية واسعة النطاق ينفذها الجيش ضد الجهاديين.

وأوضح المسؤول العسكري في منطقة أفغوي المجاورة محمد عدن أن المهاجمين “فجروا في الصباح الباكر سيارة مليئة بالمتفجرات ثم انخرط المسلحون في مواجهات خاضوها وجها لوجه مع قوات أمنية”. وأضاف “لقد دافع الجيش الصومالي عن موقعه وسقط عدة جنود بينهم ضابط”. لافتا إلى أن القوات الصومالية استعادت السيطرة على المنطقة.

وأعلنت الحركة الموالية لتنظيم القاعدة في بيان أن مقاتليها اقتحموا قاعدة بوسلي وقتلوا قائدها.

وتعذر التأكد من صحة ما أعلنته الحركة من مصادر مستقلة، ولم تصدر الحكومة الصومالية أي تعليق على الهجوم.

وتشن حركة الشباب منذ أكثر من 16 عاما تمردا داميا ضد الحكومة المركزية الصومالية الضعيفة في مقديشو.

على الرغم من دحر قوة تابعة للاتحاد الإفريقي المقاتلين من العاصمة في العام 2011، لا يزال حضورهم قويا في الأرياف الصومالية وفي بلدان مجاورة بما فيها كينيا.

المصدر: AFP

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

صنعاء تعلن اسقاط سادس طائرة أمريكية متطورة

YNP : أعلنت قوات صنعاء ، الأربعاء ، عن اسقاط طائرة أمريكية متطورة من طراز …