سوريا : المقداد يعلق على أمر أخطر من “جرائم” نتنياهو تفعله واشنطن والاتحاد الأوروبي في غزة

أكد وزير الخارجية والمغتربين السوري فيصل المقداد أن الأخطر من جرائم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هو دعم دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة له.

وقال المقداد عبر حساب وزارة الخارجية السورية على منصة “إكس”: “رئيس وزراء كيان الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو دمر قطاع غزة، وقتل ما يزيد على اثني عشر ألفا من أطفال غزة، وما يزيد على ثمانية آلاف امرأة، ويقترب مجموع الضحايا الذين قتلهم بدم بارد إلى حوالي واحد وثلاثين ألف شهيد، وهي إبادة بشرية موصوفة”.

وأكد أن “المقولة التي يكررها استراتيجيو الاتحاد الأوروبي لبناء عالم قائم على القواعد تبخرت، السفاح نتنياهو لم يترك قواعد إلا وحطمها، القانون الدولي، القانون الإنساني الدولي، الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، ميثاق الأمم المتحدة، حقوق الطفل، حقوق المرأة، الديمقراطية، نزع السلاح، والسلام”.

وأضاف: “الأخطر من جرائم نتنياهو وعصابته الحاكمة هو الدعم الذي حصل عليه من الكثير من قيادات دول الاتحاد الأوروبي وبرلماناتها، ناهيك عن الدعم الأعمى له من قبل واشنطن“.

وتابع: “الكل يعرف أن الكثير مما قام به قادة الاتحاد الأوروبي سابقا ولاحقا كان عبارة عن تهريج ونفاق وأكاذيب، وأدى دفاعهم عن جرائم نتنياهو إلى سحب البساط من تحت أقدامهم جميعا وأظهرهم على حقيقتهم دمى صغيرة في يد الصهيونية وأعداء لحقوق الشعوب وتطلعاتها”.

أعلنت وزارة الصحة في غزة، اليوم الأحد، أن القوات الإسرائيلية ارتكبت 8 مجازر خلال الساعات الـ24 الماضية، مشيرة إلى أن عدد القتلى الإجمالي في القطاع بلغ 31045 منذ 7 أكتوبر.

المصدر: سانا

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

صور ومشاهد توثق استخدام اسرائيل قذائف الفوسفور لاستهداف بلدات لبنانية

RT : نشر الإعلام اللبناني صورا توثق استخدام اسرائيل قذائف الفوسفور لاستهداف بلدات كفركلا والخيام …