الصندوق السيادي المصري يحدد أوجه الاستفادة من مباني الوزارات القديمة بوسط البلد

RT :

بدأت الحكومة المصرية ممثلة في الصندوق السيادي بتحديد أوجه الاستفادة من11 مبنى قديما للوزارات التي نقلت إلى العاصمة الإدارية الجديدة بعد تحديد كيفية الاستفادة من أرض الحزب الوطني.

 

ووافقت الحكومة المصرية منذ أيام قليلة على منح شركة “نايلوس” للخدمات الفندقية التابعة للصندوق السيادي الموافقة الواحدة لإنشاء برج فندقي وإداري وتجاري من 75 طابقا على أرض الحزب الوطني، مع منح شركة “نايلوس” للخدمات السكنية، إقامة برج سكني من عدد 446 وحدة سكنية فاخرة موزعة على 50 طابقا على أرض الحزب الوطني.

وذكرت القاهرة 24، أن شركة نايلوس للخدمات الفندقية والتجارية، تعتزم تنفيذ برج فندقي وتجاري في أرض الحزب الوطني، بقيمة 5 مليارات دولار على ارتفاع 75 دورا.

وبعد تحديد كيفية الاستفادة من أرض الحزب الوطني، من خلال تنفيذ برج سكني وفندقي، بدأت الحكومة ممثلة في صندوق مصر السيادي، في تحديد أوجه الاستفادة من 11 مبنى قديما للوزارات التي نقلت من منطقة وسط البلد إلى العاصمة الإدارية الجديدة، مع نقل ملكية تلك المباني للصندوق السيادي المصري.

وفي النصف الثاني من يناير 2024، نقلت ملكية المقرات القديمة وبعض الأراضي التابعة لـ 11 وزارة ومقرين آخرين، لصالح صندوق مصر السيادي، بعد انتقال تلك الوزارات إلى العاصمة الإدارية الجديدة، ويأتي ذلك لتعظيم الاستفادة من المباني القديمة للوزارات لما ينفع وينعش خزينة الدولة.

وحسب مصادر حكومية، فإن الصندوق السيادي المصري، سيتجه لإعادة تطوير بعض المباني الخاصة بالمقرات القديمة للوزارات والهيئات، بالتعاون مع مستثمرين استراتيجيين، لتعظيم الاستفادة من تلك المنشآت بدلا من هجرها.

 

المصدر: “القاهرة 24

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

“تضم سوريا والعراق”.. خريطة “إسرائيل الكبرى” تثير غضبا في مصر

 RT : أثارت خريطة إسرائيل الكبرى على ملابس جندي إسرائيلي جدلا واسعا على منصات التواصل …