أخبار عاجلة

“لن أتواطأ بالمجزرة”.. طّيار أمريكي يضرم النار في نفسه و هو يصرخ “الحرية لفلسطين” مرارًا وتكرارًا حتى توقف عن التنفس .

YNP :

أعلنت السلطات الأمريكية إن أحد أفراد الجيش الأمريكي أشعل النار في نفسه أمام السفارة الإسرائيلية في واشنطن، في عمل احتجاجي على ما يبدو على العدوان على غزة، وفق ما ذكرته وكالة رويترز.

تم نقل الرجل إلى مستشفى بالمنطقة بعد أن تمكن أفراد من جهاز الخدمة السرية الأمريكية من إخماد النيران. وقال متحدث باسم إدارة شرطة العاصمة إن الرجل في حالة حرجة. وأكد متحدث باسم القوات الجوية أن الواقعة تتعلق بطيار في الخدمة الفعلية.

بينما قال آرون بوشنل البالغ من العمر 25 عاما الذي كان يرتدي الزي العسكري في تسجيل مصور بثه على الهواء مباشرة عبر الإنترنت، بحسب صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية: “لن أكون متواطئاً بعد الآن في الإبادة الجماعية”.

كما ذكرت الصحيفة أنه بعد ذلك سكب على نفسه سائلاً شفافاً وأضرم النار في جسده وهو يصرخ: “فلسطين حرة”. وتحقق الشرطة المحلية والخدمة السرية في الواقعة.

من جانها، قالت تل نعيم، المتحدثة باسم السفارة الإسرائيلية في واشنطن، إنه لم يصب أي من موظفي السفارة، وتم التعرف على هوياتهم جميعاً.

يشار إلى أن السفارة الإسرائيلية في واشنطن، كانت مقصداً لاحتجاجات متواصلة ضد الحرب على غزة.

في ديسمبر/كانون الأول، أحرق أحد المتظاهرين نفسه أمام القنصلية الإسرائيلية في أتلانتا، فيما قالت الشرطة إنه “على الأرجح عمل احتجاجي سياسي متطرف”.

فيما أدى العدوان الاسرائيلي على غزة إلى اندلاع احتجاجات مؤيدة للفلسطينيين وأخرى مؤيدة لإسرائيل في الولايات المتحدة.

بدأت الاحتجاجات منذ بدء قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها على قطاع غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ما أدى إلى تدمير جزء كبير منه، بالإضافة إلى استشهاد ما يقرب من 30 ألف شخص أغلبهم من النساء والأطفال.

YNP

تفاصيل جديدة بشأن الطّيار الأمريكي الذي أشعل النار في نفسه أمام سفارة إسرائيل بواشنطن.. “لن أتواطأ بالمجزرة”

قالت السلطات الأمريكية إن أحد أفراد الجيش الأمريكي أشعل النار في نفسه أمام السفارة الإسرائيلية في واشنطن، الأحد 25 فبراير/شباط 2024، في عمل احتجاجي على ما يبدو على الحرب في غزة،

news24

طيار أمريكي يحرق نفسه أمام سفارة الإحتلال داعياً لـتحرير فلسطين

توفي الطيار في سلاح الجو الأمريكي “آرون بوشنيل” (25 عامًا) متأثرا بحروقه بعد إضرامه النار بجسده أمام سفارة كيان الإحتلال الإسرائيلي في واشنطن.

وأضرم عسكري في قيادة القوات الجوية الأمريكية النار في نفسه أمام مقر سفارة تل أبيب في العاصمة واشنطن، عصر أمس الأحد، بغية التعبير عن تنديده بالإبادة الجماعية التي يقوم بها كيان الاحتلال في قطاع غزة.

ووثق بوشنيل الحادث في مقطع فيديو، دعا فيه إلى “تحرير فلسطين”، وقال إنّه “لن يكون متواطئًا بعد الآن في هذه الإبادة الجماعية”، في إشارة إلى ما يجري في قطاع غزة منذ 7 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي من حرب فتاكة على الشعب الفلسطيني.

ويظهر في المشاهد بوشنل وهو يرتدي ملابس عسكرية، ويُعرّف نفسه بأنه جندي نشط حاليًا في القوات الجوية الأمريكية.

وقال بوشنل وهو يسير نحو سفارة تل أبيب “سأنظم احتجاجًا عنيفا للغاية الآن، لكن احتجاجي ليس كبيرًا بالمقارنة مع ما يعيشه الفلسطينيون على أيدي محتليهم”.

ولدى وصوله أمام السفارة، سكب بوشنل البنزين على رأسه وأضرم النار في نفسه وهو يصرخ “الحرية لفلسطين” مرارًا وتكرارًا حتى توقف عن التنفس .

إذاعة طهران

عاجل| أنباء عن وفاة جندي أمريكي أحرق نفسه احتجاجًا على حرب غزة

وفاة الطيار الأمريكي الذي أضرم النار في جسده أمام السفارة الإسرائيلية بواشنطن

الطيار  الأمريكي آرون بوشنل

ترددت أنباء عن وفاة الطيار  الأمريكي آرون بوشنل الذي أضرم النار في جسده أمام السفارة الإسرائيلية بواشنطن احتجاجًا على الإبادة الجماعية بقطاع غزة.

ونقلت مجلة time أن الضحية آرون البالغ من العمر 25 عامًا، توفى متأثرًا بجراحه وفقًا للصحفية المستقلة تاليا جين، التي نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي أنها على اتصال بعائلته وأصدقاءه.

وكان العسكري في قيادة القوات الجوية الأمريكية أضرم النار في نفسه بغية التعبير عن تنديده بالإبادة الجماعية التي تقوم بها إسرائيل في قطاع غزة الفلسطيني.

وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، اليوم الاثنين 26 فبراير 2024، مشاهد “آرون بوشنل” ، خلال إضرامه النار في نفسه.

ويظهر في المشاهد بوشنل وهو يرتدي ملابس عسكرية، ويُعرّف نفسه بأنه جندي نشط حاليا في القوات الجوية الأمريكية، ويقول: “لن أشارك بعد الآن في الإبادة الجماعية”.

وقال بوشنل وهو يسير نحو السفارة الإسرائيلية في واشنطن: “سأنظم احتجاجًا عنيفا للغاية الآن، لكن احتجاجي ليس كبيرًا بالمقارنة مع ما يعيشه الفلسطينيون على أيدي محتليهم”.

ولدى وصوله أمام السفارة، سكب بوشنل البنزين على رأسه وأضرم النار في نفسه وهو يصرخ “الحرية لفلسطين” مرارًا وتكرارًا حتى توقف عن التنفس.

كما يظهر في المشاهد أحد أفراد شرطة السفارة وهو يقول لبوشنل “هل يمكنني مساعدتك؟” و”استلق على الأرض”، فيما يقول الشرطي الآخر “نحتاج إلى مطفأة حريق وليس مسدسا”.

وذكر مسؤول خدمة الإطفاء والطوارئ الصحية في واشنطن، “عندما وصلنا إلى مكان الحادث، رأينا أن رجال المخابرات الذين يرتدون الزي الرسمي أخمدوا الحريق”.

وقال المسؤول إن الشخص الذي أضرم النار في نفسه تم نقله إلى المستشفى، وأن حالته الصحية حرجة.

ومنذ 7 أكتوبر 2023، تشن إسرائيل حربًا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات آلاف الضحايا معظمهم أطفال ونساء”، وفق بيانات فلسطينية وأممية، الأمر الذي أدى إلى مثول إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية بتهم ارتكاب “إبادة جماعية”.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

هل هل أصبح شيعياً لذلك تمت معاقبته ؟! الكنيسة تمنع ظهوره إعلاميا مع إجباره على خلوة روحية لمدة عام 

أسئلة تحتاج إلى إجابة : 1- هل زيارته للسيد البدوي هى سبب حرب الكنيسة 2- …