أخبار عاجلة

صحيفة إسرائيلية: نخسر الرأي العام في أوروبا والدليل إف-35 .. و البحرية الألمانية: الفرقاطة هيسن جاهزة لأداء مهمتها في البحر الأحمر

الخليج الجديد :

صحيفة إسرائيلية: نخسر الرأي العام في أوروبا والدليل إف-35

الأربعاء 14 فبراير 2024  

أقرت صحيفة “جلوبس” الإسرائيلية  (Globes) بأنه بينما تقف حكومات أوروبية إلى جانب تل أبيب في حربها المتواصلة على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، فإن تيار الرأي العام الأوروبي يسير ضد إسرائيل.

الصحيفة قالت، في مقال ترجمه “الخليج الجديد“، إن “الحكم الذي أصدرته محكمة الاستئناف الهولندية، الإثنين الماضي، بأن توريد قطع الغيار لمقاتلات “إف-35″ (F-35) الإسرائيلية من هولندا يجب أن يتوقف خلال أسبوع؛ بسبب المخاوف من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، يمثل مرحلة أخرى في تآكل مكانة إسرائيل”.

وتابعت: “وكما هو الحال في دول أخرى، يعكس الحكم التوتر بين موقف بعض الحكومات والأحزاب السياسية في أوروبا من جهة والرأي العام ووسائل الإعلام في القارة من جهة أخرى بشأن إسرائيل”، التي تخضع للمرة الأولى لمحاكمة أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب جرائم إبادة جماعية بحق الفلسطينيين.

وأضافت أنه “في حين وقفت حكومات أوروبية عديدة إلى جانب إسرائيل، سواء بالمساعدة المادية أو الدبلوماسية أو حتى القانونية، ركزت وسائل الإعلام الأوروبية على (مأساة) الجانب الفلسطيني وسيل الإدانات لتل أبيب من الهيئات الدولية، مثل الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، وخلص هؤلاء إلى أن إسرائيل مذنبة بارتكاب جرائم حرب في غزة”.

 

 

جرائم حرب

و”في أكتوبر الماضي، قالت مصادر لصحيفة NRC الهولندية إن إسرائيل طلبت بشكل عاجل قطع غيار لطائراتها المقاتلة بسبب الحرب على غزة، محذرة من أن الامتثال لطلبها قد يجعل هولندا متواطئة في جرائم الحرب”، بحسب الصحيفة الإسرائيلية.

وزادت بأنه “في أعقاب التسريب، قدمت منظمات حقوق إنسان، بينها أوكسفام وباكس ومنتدى الحقوق، التماسا إلى محكمة المقاطعة في لاهاي لوقف تصدير قطع الغيار،  لكن المحكمة رفضت الالتماس”.

غير أن هذه المنظمات، وفقا للصحيفة، لم تستسلم، فقبل أسبوعين، قدمت استئنافا أمام محكمة الاستئناف في لاهاي، وأرفقوه برسالة موقعة من عشرات الدبلوماسيين الهولنديين الحاليين والسابقين جاء فيها أن الحكومة تبنت سياسة مؤيدة لإسرائيل لأسباب بينها رغبة رئيس الوزراء مارك روته في تعيينه أمينا عاما لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، وبالفعل قبلت المحكمة الالتماس، وقضت بوقف تصدير جميع قطع الغيار خلال أسبوع.

وحذرت الصحيفة من أنه “من شأن هذا الحكم أن يعيد تنشيط الحملة القانونية ضد إسرائيل في أوروبا، ولا سيما الاستنتاج بأن هناك خطرا واضحا من ارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان في غزة من جانب مقاتلات إف-35”.

وخلصت المحكمة إلى أن “إسرائيل لا تأخذ في الاعتبار عواقب قصفها المدنيين؛ مما تسبب في مقتل عدد غير متناسب من الأشخاص”، أكثر من 28 ألف، بينهم آلاف الأطفال.

المحكمة وجدت أيضا أنه وفقا للمعاهدات الدولية التي وقَّعت عليها هولندا، فإنها ملزمة بحظر تصدير الأسلحة إذا كان هناك خوف من انتهاك القانون الدولي، ولذلك قضت بعدم جواز تصدير قطار الغيار.

ولا يزال بإمكان الحكومة الهولندية الاستئناف أمام المحكمة العليا، ولكن حاليا يتعين عليها وقف تصدير قطع الغيار.

 

 

المعركة في المحاكم 

وإلى جانب هولندا، وقَّعت معظم دول أوروبا الغربية على المعاهدات نفسها، وفي المملكة المتحدة، تشن “الحملة ضد تجارة الأسلحة” منذ أسابيع هجوما ضد توريد قطع الغيار لمقاتلات إف-35.

و”نشرت الحملة خريطة للقواعد التي تأتي منها قطاع الغيار، وقد يدفعهم النصر القضائي في هولندا للجوء إلى المحاكم”، كما زادت الصحيفة.

وأردفت: “بالفعل، أعلنت بلجيكا وإسبانيا، الدولتان اللتان اتبعتا سياسات مؤيدة للفلسطينيين في الأشهر القليلة الماضية، وقف توريد أي ذخائر إلى إسرائيل، وحتى في إيطاليا، التي تعتبر رئيسة وزرائها (جورجيا ميلوني) حتى الآن مؤيدا لإسرائيل، صرح وزير الخارجية  أنطونيو تاياني في يناير/كانون الثاني الماضي بأن بلاده أوقفت تزويد إسرائيل بأي أسلحة وذخائر”.

وخلصت إلى أنه “يبدو الآن أن المحاكم، بعد الشوارع، أصبحت ساحة المعركة الرئيسية لمَن يحاولون وقف الحرب الإسرائيلية على غزة، وقد تعرضت جهود إسرائيل لحشد الرأي العام في أوروبا لهزيمة أخرى في هولندا”.

 

 

المصدر | جلوبس- ترجمة وتحرير الخليج الجديد

البحرية الألمانية: الفرقاطة هيسن جاهزة لأداء مهمتها في البحر الأحمر

الأربعاء 14 فبراير 2024

أوضح رئيس العمليات البحرية الألمانية، يان كريستيان كاك، أن الفرقاطة “هيسن” التي من المتوقع أن تشارك في عملية “أسبايدس”، جاهزة بصورة مثالية لأداء مهمتها.

وحسب وكالة الأنباء الألمانية صح كاك بأنه قد تم إحضار أنظمة أسلحة إضافية على متن السفينة المصممة خصيصا لمثل تلك المهام.

وقال إن “كل ما يهددنا خطير؛ لن نلجأ أبدا إلى الشعور بالتفوق، ولكننا مستعدون جيدا للتعامل مع التهديدات”.

وكانت السفينة “هيسن”، التي يبلغ طولها 143 مترا، أبحرت من فيلهلمسهافن على ساحل بحر الشمال، إلى البحر الأحمر، صباح يوم الخميس الماضي؛ للمشاركة في المهمة العسكرية الخاصة بالاتحاد الأوروبي لتأمين الشحن التجاري من هجمات الحوثيين.

وتشمل المهمة العسكرية، التي تحمل اسم عملية “أسبايدس”، نشر سفن حربية أوروبية وأنظمة إنذار مبكر محمولة جوا، لحماية سفن الشحن في البحر الأحمر، وخليج عدن والمياه المحيطة به.

وفي السياق تبدأ وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك، الأربعاء، زيارة لإسرائيل هي الخامسة منذ هجوم حركة حماس في 7 تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

ومن المقرر أن تلتقي بيربوك لدى وصولها إلى القدس نظيرها الإسرائيلي يسرائيل كاتس، على أن تلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ظهر الأربعاء، كما ستلتقي خلال الزيارة زعيم المعارضة يائير لبيد.

وصرح متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية بأن محادثات بيربوك في إسرائيل ستركز على المسار السياسي نحو وقف إنساني جديد لإطلاق النار في غزة.

وأضاف إن المفاوضات ينبغي أن تفتح الباب أمام الفرصة لإطلاق سراح المزيد من الأسرى، والانخراط في مفاوضات بشأن وقف دائم لإطلاق النار.

 

 

المصدر | الخليج الجديد

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

احترقوا داخل مركبتهم بعد استهدافهم بعبوة ناسفة.. الجيش الإسرائيلي يعلن مقتل 8 من عناصره في غزة

AFP : RT : أعلن الجيش الإسرائيلي مقتل 8 من أفراده في قطاع غزة، من …