أخبار عاجلة

بعد سماح محكمة للهندوس بالصلاة في مسجد: زعماء المسلمين بالهند يطالبون الحكومة بوضع حد للخلافات

سكاي نيوز :
شخص يقف فوق سطع معبد مجاور لمسجد جيانفابي في مدينة فاراناسي بالهند. صورة من أرشيف رويترز.© Thomson Reuters

من روبام جين

نيودلهي (رويترز) – دعا كبار زعماء المسلمين في الهند حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي يوم الجمعة إلى إنهاء الخلافات بشأن المساجد والمعابد الهندوسية، قائلين إن الأقلية المسلمة تشعر بالتهديد ويجب حماية أماكن عبادتهم.

هندوس ينتظرون دخول معبد في مدينة أيودهيا بالهند يوم 23 يناير كانون الثاني 2024. تصوير: عدنان عبيدي – رويترز.© Thomson Reuters

وفي أحدث قضية مثيرة للجدل، سمحت محكمة هذا الأسبوع للهندوس بالصلاة في مسجد يعود تاريخة للقرن السابع عشر، ويقول الهندوس إنه تم بناؤه بعد تدمير معبد.

وقال مولانا خالد سيف الله رحماني، الأمين العام لهيئة قانون الأحوال الشخصية الإسلامية لعموم الهند “يزعم الكثير من الناس في البلاد أن بعض المساجد التاريخية تم بناؤها بعد تدمير معابد، لكن هذه اتهامات باطلة”.

وأضاف للصحفيين وحوله زعماء المسلمين ورجال دين آخرون “نحث الحكومة على وضع حد لمثل هذه الخلافات وإنقاذ النسيج العلماني للأمة”. ومضى قائلا إن الطائفة المسلمة تشعر “بالتهديد والاختناق” في بلادها.

ولم ترد وزارة الداخلية على الفور على رسالة بالبريد الإلكتروني تطلب التعليق.

ويتهم منتقدون مودي وحزب بهاراتيا جاناتا الحاكم بدفع الأجندة الهندوسية والترويج للتمييز ضد المسلمين، لكنه يقول إن حكومته لا تفعل ذلك.

وتقول جماعات هندوسية، بما في ذلك الأيديولوجية التي انبثق عنها حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم، إن عددا من المساجد في الهند بنيت فوق معابد هندوسية هدمت في عهد الإمبراطورية المغولية.

وقامت حشود هندوسية بهدم أحد هذه المساجد في مدينة أيودهيا بشمال البلاد عام 1992. وافتتح مودي معبدا كبيرا هناك في الشهر الماضي، محققا تعهد حزب بهاراتيا جاناتا الذي دام عقودا.

وجاء الافتتاح قبل أشهر من الانتخابات العامة المقررة بحلول شهر مايو أيار. وتم بناء المعبد بعد أن أمرت المحكمة العليا في عام 2019 بمنح الموقع للهندوس.

وفي حكم صدر هذا الأسبوع بشأن مسجد آخر، قالت المحكمة إن الهندوس يمكنهم أداء الصلاة في مسجد جيانفابي، في مدينة فاراناسي المقدسة لدى الهندوس، بعد أن قالت جماعات هندوسية إن مسحا أثريا وجد دليلا على أن المسجد بني فوق معبد مدمر.

ويقول زعماء المسلمين إنهم سيطعنون في الأمر أمام محكمة أعلى.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

احترقوا داخل مركبتهم بعد استهدافهم بعبوة ناسفة.. الجيش الإسرائيلي يعلن مقتل 8 من عناصره في غزة

AFP : RT : أعلن الجيش الإسرائيلي مقتل 8 من أفراده في قطاع غزة، من …