تكساس تعلن “الانفصال” رسميا والتمرد يتسع لـ 10 ولايات أمريكية …لماذا أعلنت ولاية تكساس الانفصال عن الولايات المتحدة؟

YNP :

اتسعت رقعة التمرد على إدارة بايدن، الاحد، مع قرار 10 ولايات أمريكية خاضعة لسلطة الحزب الجمهوري ارسال تعزيزات عسكرية لدعم خيارات تكساس بالاستقلال.


يتزامن ذلك  مع حشد إدارة بايدن مئات الاليات العسكرية  لاقتحام الولاية.

واكد حاكم ولاية تكساس غريغ  ابوت وصول تعزيزات عسكرية من 10 ولايات جمهورية.

وتأتي التعزيزات في وقت قرر فيه حاكم ولاية تكساس رفع علم الاستقلال رسميا في كافة المرافق الحكومية بالولاية.

كما تتزامن مع نشر إدارة بايدن فيديو يظهر ارسال  مئات الاليات العسكرية التابعة للقوات الفيدرالية تمهيدا لاقتحام الولاية و استعادة السلطة عليها.

وتخوض إدارة بايدن وسلطة ولاية تكساس  حربا منذ  فوز الحزب الجمهوري بمرشحه الموالي لترامب بمنصب حاكم الولاية في انتخابات  الأخيرة، ظاهرها   الخلاف على حاجز حدودي مع المكسيك لمنع  تدفق المهاجرين    وباطنها تمتد لازمة سياسية واجتماعية تعاني منها  أمريكا منذ عقود.

وتصاعد الازمة  عشية احتدام الصراع بين الحزبين الديمقراطي والجمهوري  على الانتخابات المزمع اجراؤها نهاية العام  صعد المخاوف من حرب أهلية في ظل  الحرب المتبادلة بين إدارة بايدن وترامب لمنع الأخير من السباق الرئاسي رغم فرصه في الفوز.

YNP

بداية سقوط أمريكا.. لماذا أعلنت ولاية تكساس الانفصال عن الولايات المتحدة؟

مدحت بدران

أعلنت المحكمة العليا الأمريكية، بأغلبية تصويت، بقطع وإزالة أجزاء من حاجز الأسلاك الشائكة، والتي أقامته ولاية تكساس على طول الحدود مع المكسيك لمنع المهاجرين من العبور إلى أراضيها.

وبعد تصويت أغلبية 5 مقابل 4 في المحكمة العليا، تزايدت دعوات سكان ولاية تكساس لإعلان الاستقلال عن الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أثار قرار المحكمة غضب سكان تكساس الذين يؤيدون الإجراءات التي اتخذها الحاكم الجمهوري جريج أبوت لمكافحة الهجرة غير الشرعية في الولاية، والتي شهدت تدفق الأشخاص الذين يعبرون الحدود من المكسيك.

وظهرت مئات المشاركات على موقع إكس، تويتر سابقا، تحت هاشتاج “تكساس” الذي يشير إلى انفصال تكساس عن الولايات المتحدة الأمريكية.

“تكساس”

وكتبت إحدى مستخدمات X التي تطلق على نفسها اسم الجيل التاسع من تكساس: “باعتباري من تكساس، أعتقد اعتقادًا راسخًا أن الخيار الوحيد القابل للتطبيق في تكساس للمضي قدمًا هو التصويت على الانفصال.

وتابعت: “لقد أعلنت الحكومة الفيدرالية الحرب على تكساس، ولن نستمر في التسامح مع هذا الاغتصاب الصارخ لسيادة تكساس وحقها الدستوري في الدفاع”.

وأضافت: “أنه يجب على الولاية تفعيل حقها في “تغيير أو إلغاء أو إصلاح حكومتنا بقدر ما نشعر أنه مناسب، على النحو المنصوص عليه في المادة 1 القسم 2 من دستور ولاية تكساس”.

واختتمت: “تتمتع تكساس بحقوق الدولة لحماية أنفسنا ومواطنيها وحدودنا عندما تحاول حكومة فيدرالية خائنة استخدام الخيانة لتجاوز ذلك، ربما تكون حركة تكساس أقوى من أي وقت مضى الآن”.

وأصدرت حركة تكساس القومية بيانا يدين حكم المحكمة العليا، قائلة إنها تعتقد أن “الحكومة الفيدرالية خذلت تكساس مرة أخرى”.

وأدان الممثل الجمهوري كلاي هيجينز من ولاية لويزيانا حكم المحكمة العليا، قائلاً إن “الاحتياطي الفيدرالي يدشن حربا أهلية” وأن “تكساس يجب أن تتمسك بموقفها”.

وكتب حساب يسمى “انفصال الولاية” “حان الوقت لانفصال تكساس ووضع قوانينها الخاصة وستنضم بقية الولايات الحمراء”.

كيف ستبدو ولاية تكساس؟

قال حاكم ولاية تكساس، جريج أبوت، إن ما حدث في الفترة الأخيرة هو جهد أمني كثيف، قادته الولاية من خلال أضافة الآلاف من قوات ولاية تكساس وجنود الحرس الوطني على طول الحدود مع المكسيك.

وأضاف لأبوت: “أنه تم تركيب حاجز عائم في ريو جراندي لملء الفجوة التي خلفها تقاعس الحكومة الفيدرالية”.

وعلى الرغم من الدعوات المتزايدة لـ “تكساس”، لا يمكن للولاية أن تنفصل قانونيًا عن الولايات المتحدة، حيث تم تأسيسها في أعقاب الحرب الأهلية، التي شهدت انتصارات الاتحاد وعودة تكساس إلى الأمة، وأن الولايات الفردية لا يمكنها أن تقرر من جانب واحد مغادرة الاتحاد.

بايدن وسكان ولاية تكساس

وجاء قرار المحكمة العليا في أعقاب الخلاف الأخير بين الحكومة الفيدرالية وتكساس بعد أن رفعت الولاية دعوى قضائية ضد إدارة بايدن في أكتوبر بسبب ما وصفته بالتدمير المتعمد لأجزاء من حاجزها الحدودي مع المكسيك من قبل المسؤولين الفيدراليين.

ورفعت إدارة بايدن القضية إلى المحكمة العليا، التي انحازت في النهاية إلى الحكومة الفيدرالية، قائلة إن العملاء الفيدراليين لهم الحق في قطع الحاجز الذي أقامته الولاية في تكساس إذا رأوا ذلك ضروريًا.

وفي تصريح لمجلة نيوزويك، قال المتحدث باسم حاكم ولاية تكساس: “لقد قطعت إدارة بايدن مرارًا وتكرارًا الأسلاك التي قامت ولاية تكساس بتركيبها لوقف المعابر غير القانونية، مما فتح البوابات أمام المهاجرين غير الشرعيين، وإن غياب الأسلاك الشائكة واستراتيجيات الردع الأخرى يشجع المهاجرين على القيام بعمل غير آمن، وإن المعابر غير القانونية تجعل مهمة جنود الحرس الوطني في تكساس أكثر خطورة وصعوبة”.

اقرأ أيضاً
انفجار ضخم يهز وسط ولاية تكساس الأمريكية

حادث إطلاق نار جديد في ولاية تكساس

بينهم طفلة.. مقتل 5 أشخاص في إطلاق نار بولاية تكساس الأمريكية

الأسبوع

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

الجيش السوري يشن أضخم حملة لتطهير البادية

YNP : أفادت مصادر لصحيفة “الوطن” بأن الجيش السوري يشن حملة هي الأضخم من بين …