أخبار عاجلة

كلمة “مصر” ليست صدفة ان تكون أول دولة على كوكب الأرض

جريدة الفراعنة :

 بقلم الكاتب الصحفي السعودي: علاء محضر

ليست صدفة … أن تكون مصر أول دولة على كوكب الأرض منذ آلاف السنين. ليست صدفة … أن تأخذ اسمها مصر من اسم ابن سيدنا نوح عليه السلام.

ليست صدفة … أن يولد فيها نبي الله إدريس عليه السلام و يكون أول من كتب الأحرف بيده و أول من فصل الملابس ليلبسها البشر.

ليست صدفة … أن يطلق الناس منذ فجر التاريخ على النقود و الأموال مصاري مشتق من مصر.

ليست صدفة … أن يشتري أحد المصريين نبي الله يوسف عليه السلام و يعيش و يموت في مصر.

ليست صدفة … أن تكون فيها خزائن الأرض و يكون نبي الله يوسف عليه السلام بمثابة رئيس الوزراء فيها.

ليست صدفة … أن يأتي إليها كل بني إسرائيل و على رأسهم نبي الله يعقوب عليه السلام و زوجته و أولاده.

ليست صدفة … أن يولد فيها و يكبر فيها نبي الله موسى عليه السلام و يكلمه الله عز و جل في الواد المقدس طوى و تكون المرة الأولى و الأخيرة أن يصل صوت الله تبارك و تعالى إلى الأرض و يسمعه بشر في مصر.

ليست صدفة … أن يشق الله عز و جل فيها لنبيه موسى عليه السلام طريقًا في البحر لينقذه و من معه و في نفس الوقت يهلك فرعون و من معه على نفس الطريق.

ليست صدفة … أن يضرب فيها نبي الله موسى عليه السلام الحجر فيخرج منه اثنتا عشرة عينًا من الماء ليشرب كل فريق من بني إسرائيل.

ليست صدفة … أن ينزل الله تبارك و تعالى على بني إسرائيل فيها المن و السلوى.

ليست صدفة … أن تنزل التوراة على سيدنا موسى عليه السلام في مصر.

ليست صدفة … أن يبين الله عز و جل فيها ضلال بني إسرائيل و بينهم رسوله موسى و أخاه هارون عليهما السلام و يتركون عبادة الله و يعبدون العجل.

ليست صدفة … أن تختارها مريم الصديقة عليها السلام ابنة عمران و معها طفلها الرضيع نبي الله و رسوله عيسى بن مريم عليه السلام مريم التى أحصنت فرجها مريم التى ذكرها القرآن و معها امرأة فرعون مثلًا للذين آمنوا.

ليست صدفة … أن تظل فيها مريم و رسول الله عيسى بن مريم عليهما السلام سبع سنوات.

ليست صدفة … أن يستعين نصارى مصر بالمسلمين لكي يخلصوهم من احتلال الرومان النصارى مثلهم.

ليست صدفة … أن تذكر مصر في القرآن خمس مرات صراحة و العديد من المرات إشارة.

ليست صدفة … أن تكون أمنا هاجر زوجة نبي الله و خليل الرحمن سيدنا إبراهيم عليه السلام مصرية.

ليست صدفة … أن يقول رسول الله (ﷺ) عن مصر ((استوصوا بأهلها خيرًا)).

ليست صدفة … أن يقول عمرو بن العاص إن إمارة مصر تعدل كل باقي دولة الخلافة. ليست صدفة … أن تحدث المجاعة في شبة الجزيرة العربية و يموت الناس جوعًا و يرسل الفاروق عمر بن الخطاب بطلب الغوث من مصر و يكتب ثلاث كلمات فقط (واغوثاه واغوثاه واغوثاه و السلام) فيجتمع المصريون و يقررون إنقاذ إخوانهم في شبه الجزيرة العربية و يرسلون قافلة أولها في المدينة المنورة و آخرها في القاهرة و يدعو الفاروق سيدنا عمر رضي الله عنه لمصر و أهلها بالخير و النماء و الرخاء.

ليست صدفة … أن تكون البلد الوحيد الذي ذكر في كل الكتب السماوية التوراة و الإنجيل و القرآن الكريم.

و أخيرًا … ليست صدفة … أن يخص الله سبحانه و تعالى في القرآن الكريم مكانين بالأمن و الأمان الأول بيت الله الحرام أول بيت وضع للناس في مكة و المكان الثاني هو مصر بطولها و عرضها فقال تعالى: {و قال ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين}.

صدق الله العظيم.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

مصر تكشف عن كنزها الضخم وتهزم السعودية والإمارات لتصبح الأقوى والأغنى في الخليج’

اليمين الآن : اكتشف علماء الآثار كنوزا جديدة من مدينة هيراكليون، المدينة المصرية “المفقودة” التي …