إيران تنتقد البيان الخليجي الأمريكي عقب اجتماع نيويورك : أسلحتنا ضرورية وجزر الخليج لنا

RT :

انتقدت إيران البيان الذي أصدره مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة بعد اجتماع وزراء خارجية دول الخليج ونظيرهم الأمريكي أنتوني بلينكن في نيويورك، واعتبرت أن ترسانتها العسكرية غير موجهة لتلك الدول، وشنت هجوما على دولة الاحتلال الإسرائيلي، وشددت على تبعية الجزر الثلاث في الخليج المتنازع عليها مع الإمارات لطهران.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، مساء الخميس، ردا على البيان الخليجي الأمريكي المشترك، إن “تكرار الاتهامات الكاذبة لن يحقق مصالح شعوب المنطقة”، مشيرا إلى أنه يصب في مصلحة من لا يريد الخير للمنطقة ولا يتحمل أمنها وتنميتها، حسب وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”.

وأضاف كنعاني أن “المسيرات والقوة الصاروخية الإيرانية تنتج في إطار عقيدة عسكرية واضحة وشفافة تقوم على حفظ الأمن القومي وردع التهديدات”، مؤكدا أن “التهديد الحقيقي للمنطقة هو دخول الكيان الصهيوني إلى جغرافيا المنطقة باعتباره المصدر الرئيس لانعدام الأمن”.

 

 

واعتبر متحدث الخارجية الإيرانية أن الجزر الثلاث (أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى)، “جزءا لا يتجزأ وأبديا من أراضي الجمهورية الإسلامية الإيرانية”، مؤكدا أن أي مزاعم حول هذه الجزر، يعتبر “تدخلا في شؤون إيران الداخلية وسيادة أراضيها”.

وأصدرت دول مجلس التعاون الخليجي الست، والولايات المتحدة، الأربعاء، بيانا مشتركا تناول العديد من القضايا الإقليمية والدولية.

ووفقا للبيان، الذي نشر على موقع مجلس التعاون، رحب وزراء خارجية دول المجلس ووزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، في الاجتماع الذي عقد في نيويورك، بالتواصل الدبلوماسي للمملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون مع إيران للسعي إلى وقف التصعيد الإقليمي، مجددين دعوة إيران للتعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية”.

ودعا الوزراء إيران مره أخرى إلى “وقف انتشار الطائرات من دون طيار وغيرها من الأسلحة الخطيرة التي تشكل تهديدا أمنيا خطيرا للمنطقة”، مؤكدين التزامهم بالعمل معا بردع ومعالجة التهديدات التي تهدد السيادة والسلامة الإقليمية وغيرها من الأنشطة المزعزعة للاستقرار.

 

 

وذكر البيان أن الوزراء “أكدوا مجددا دعمهم لدعوة دولة الإمارات العربية المتحدة للتوصل إلى حل سلمي للنزاع حول الجزر الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى، من خلال المفاوضات الثنائية أو محكمة العدل الدولية، وفقا لقواعد لقانون الدولي بما في ذلك ميثاق الأمم المتحدة”.

 

المصدر | الخليج الجديد + وكالات

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

شاهد.. الإعلام الأمريكي يتداول صورا لمطلق النار على ترامب ويحدد هويته (صور وفيديوهات)

RT : تداولت وسائل إعلام صورا قالت إنها لـ توماس ماثيو كروكس، المشتبه بأنه أطلق …

اترك تعليقاً