أدنوك الإماراتية تحصل عقد بـ980 مليار دولار لتشييد جزيرة اصطناعية

الخليج الجديد :

فازت شركة “أدنوك للإمداد والخدمات” الإماراتية (حكومية)، بعقد تبلغ قيمته بـ980 مليون دولار، لتنفيذ أعمال بناء جزيرة اصطناعية.

وقالت الشركة في بيان لـ”سوق أبوظبي للأوراق المالية”، إنَّها ستقوم وفقاً للعقد بعمليات التجريف واستصلاح الأراضي وبناء المنشآت البحرية لجزيرة “G” الاصطناعية في حقل “زاكوم السفلي” البحري.

ويعد هذا العقد جزءاً من خطة التطوير طويلة الأجل لحقل “زاكوم السفلي” النفطي ضمن مستهدفات الإمارات لرفع طاقة الإنتاج من 3 ملايين برميل يومياً حالياً إلى 5 ملايين برميل يومياً بحلول 2027.

وحصلت “أدنوك للإمداد والخدمات” على العقد من شركة “أدنوك البحرية” التي تتبنّى مفهوم الجزر الاصطناعية لتنمية حقول النفط.

 

 

وتقول الشركة إنَّها استطاعت من خلاله تحقيق وفورات كبيرة في التكاليف فضلاً عن مزايا بيئية، مقارنة بالأساليب التقليدية التي تتطلب المزيد من التركيبات والبنية التحتية البحرية.

وباعت “شركة بترول أبوظبي الوطنية” (أدنوك) 1.41 مليار سهم، ما يوازي 19% بشركة “أدنوك للإمداد والخدمات” في الطرح العام بسعر 2.01 درهم للسهم، لتبلغ قيمة الشركة 4.05 مليارات دولار عند الإدراج.

وهذا هو أول عقد تحصل عليه “أدنوك للإمداد والخدمات” بعد إدراجها في سوق أبوظبي للأوراق المالية، في أول يونيو/حزيران الجاري، بعد اكتتاب شهد طلباً قوياً، مما يجعله أعلى طلب لاكتتاب عام على مستوى العالم هذا العام حتى الآن.

وتمتلك الشركة أسطولاً يتكون من 245 قطعة بحرية، وتشغل وتستأجر ما يقرب من 540 سفينة سنوياً، إلى جانب قاعدة لوجستية تمتد على مساحة 1.5 مليون متر مربع في أبوظبي.

وتبيع “أدنوك” حصصاً في وحداتها منذ عام 2017 تقريباً كجزء من استراتيجية للمساعدة في تمويل تنويع الاقتصاد وتقليل اعتمادها على الوقود الأحفوري، إذ أدرجت شركة “بروج للكيماويات” العام الماضي، وباعت في السابق أسهماً في وحدة الحفر وشركة الأسمدة “فيرتيغلوب” وغيرها.

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

بلا رادع.. مصر تسابق الزمن لهدم المقابر التاريخية لتسهيل الوصول إلى العاصمة الإدارية

الخليج الجديد : على مدى السنوات العشر الماضية، يزور الباحث المصري مصطفى الصادق مجمع المقابر …