مقتل مدير فرع جهاز المخابرات الصومالي في جدو

قتل مدير فرع جهاز المخابرات الصومالي في إقليم جدو، عبدالرحمن عبدالله بكال، اليوم الجمعة، بعد انفجار سيارته جراء لغم أرضي لحظة مرور موكبه.

وفي بيان نشره التلفزيون الرسمي، أكد مدير جهاز المخابرات والأمن الصومالي، مهد صلاد، مقتل عبد الله بكال، وإصابة عبد الله كنيني، المدير السابق للجهاز في مدينتي لوق وبلد حواء.

وأوضح صلاد أن جهاز المخابرات سيباشر فتح تحقيقات حول ملابسات مقتل مدير الجهاز في جدو وكشف ظروف مقتله، وفق البيان.

وأشار إلى أن هذا الحادث لن يثني الجهاز من مواصلة استهدافه من وصفهم بـ”الخوارج”، وأن ألم المصاب الجلل لن يردعه عن دحرها، في إشارة إلى حركة “الشباب”.

بدورها، تبنت حركة “الشباب” مسؤوليتها عن هذا الهجوم وذلك في بيان نشره موقع “صومال ميمو” المحسوب على الحركة.

وقالت في بيانها إن “الهجوم وقع فجر الجمعة عندما كان مدير جهاز المخابرات في إقليم جدو يجري دورية في منطقة تقع بين مدينتي دولو ولوق”.

المصدر: التلفزيون الصومالي

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

الحوثي يعلق “ساخرا” على تحليق المنطاد الصيني فوق الأراضي الأمريكية

RT : علق القيادي في جماعة “أنصار الله” الحوثية في اليمن محمد علي الحوثي، على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *