العراق : السفير الروسي لدى بغداد : العراقيون يحبون الأسلحة الروسية لكن أمريكا تفرض أسلحتها عليهم

شفق نيوز :

كوتراشيف : العراقيون يحبون الأسلحة الروسية لكن أمريكا تفرض أسلحتها عليهم

اتهم السفير الروسي لدى العراق، يوم الخميس، الولايات المتحدة بإعاقة توسع التعاون العسكري بين موسكو وبغداد.

وقال السفير الروسي لدى بغداد، إلبروس كوتراشيف، لوكالة “سبوتنيك”، إن العراقيين يحبون الأسلحة الروسية، لكن واشنطن تعرقل توسيع التعاون العسكري التقني بين موسكو وبغداد من خلال إظهار منافسة غير عادلة.

وأضاف كوتراشيف: “يحب العراقيون الأسلحة السوفيتية والروسية الصنع لأنهم على دراية كبيرة بها، بالإضافة إلى ذلك، لدينا أسعار تنافسية. في هذا الصدد، بالطبع، إذا لم يتدخل الأمريكيين وحلفاؤهم بيننا وبين العراقيين، أعتقد أن هذا التعاون كان سيتقدم إلى المستوى الذي كان عليه خلال أوقات الاتحاد السوفيتي”.

وأشار كوتراشيف إلى منافسة واشنطن غير العادلة، قائلا إن الولايات المتحدة “تفرض أسلحتها وخدماتها على العراقيين”.

وقال السفير الروسي: “الأشياء الرئيسية التي لا يحبها أصدقاؤنا العراقيون هي ثمن الأسلحة الأمريكية وتكاليف الصيانة، والتي أغلى أربع مرات من الأسلحة الروسية”.

وأضاف كوتراشيف أن الولايات المتحدة لا تسمح لنظرائها العراقيين “بالنظر داخل المعدات الموردة” وترك صيانة الأسلحة التي تم تسليمها لأنفسهم.

وقال السفير: “هناك حتى شكوك في أن هناك شيئا مخفيا في الداخل لا ينبغي إظهاره لأي شخص، بما في ذلك المستهلكين”.

ويتذكر كوتراشوف أن موسكو تعاونت بنشاط مع بغداد خلال الحقبة السوفيتية، ولكن بعد ذلك توقف التعاون بسبب العقوبات المفروضة على العراق بعد غزو الكويت في عام 1990 ورفعت عندما أطيح برئيس النظام العراقي السابق صدام حسين.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

الحوثي يعلق “ساخرا” على تحليق المنطاد الصيني فوق الأراضي الأمريكية

RT : علق القيادي في جماعة “أنصار الله” الحوثية في اليمن محمد علي الحوثي، على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *