قصف صاروخي يدك قاعدة للجيش الأمريكي شرقي سوريا

 Sputnik :

تعرضت قاعدة الجيش الأمريكي في مدينة الشدادي النفطية جنوبي محافظة الحسكة، شرقي سوريا، لقصف صاروخي، في وقت متأخر من مساء اليوم الجمعة.
ونقل مراسل “سبوتنيك“، عن مصادر محلية، إن أصوات ثلاثة انفجارات سمع دويها قرب منتصف ليلة (الجمعة/ السبت) في أرجاء مدينة الشدادي (50 كم جنوبي مدينة الحسكة)، ناجمة عن سقوط 3 صواريخ (كاتيوشا) على القاعدة الأمريكية غير الشرعية في (مديرية حقول نفط الجبسة) الحكومية.
وتابعت المصادر أن استنفاراً كبيراً لما يسمى (قوات التحالف الدولي) الذي يقوده الجيش الأمريكي تشهده مدينة الشدادي وريفها القريب، مع تحليق مكثف للطيران المسير والمروحي الأمريكي في سماء المدينة، وانتشار كثيف لدوريات قوات “قسد”.
صورة أرشيفية - موقع قوات الجيش الأمريكي في منبج، سوريا 4 أبريل/ نيسان 2018 - سبوتنيك عربي, 1920, 22.10.2022

انفجارات عنيفة تهز أكبر قاعدة للجيش الأمريكي شرقي سوريا جراء هجوم صاروخي
وأوضحت المصادر أن الصواريخ سقطت داخل وفي محيط القاعدة المذكورة، مرجحة تسببها بأضرار لم يتسن تحديد نوعها بعد.
وتعتبر قاعدة حقول نفط الجبسة بمدينة الشدادي من أكبر القواعد الأمريكية شرقي سوريا، حيث تضم القاعدة ايضاً عددا من ضباط وجنود الجيوش الغربية منها الجيشان الفرنسي والبريطاني.
سبوتنك

القيادة الوسطى الأمريكية : استهداف قوات التحالف في القاعدة الأمريكية في الشدادي بسوريا بقذيفتين

أعلنت القيادة الوسطى الأمريكية، صباح اليوم السبت، استهداف قوات التحالف في القاعدة الأمريكية في الشدادي بسوريا بقذيفتين.
وقالت القيادة الوسطى الأمريكية، في بيان إن “الهجوم على قوات التحالف بالقاعدة الأمريكية بالشدادي لم يسفر عن إصابات أو خسائر مادية”.
وأضاف البيان أن “الهجمات تعرض قوات التحالف والمدنيين للخطر وتقوض الأمن والاستقرار بسوريا والمنطقة”.
سبوتنك

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

الحوثي يعلق “ساخرا” على تحليق المنطاد الصيني فوق الأراضي الأمريكية

RT : علق القيادي في جماعة “أنصار الله” الحوثية في اليمن محمد علي الحوثي، على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *