البرلمان يطرح مشروعا لحظر الكنيسة الأرثوذكسية الروسية

RT :

 

حرية الأديان في أوكرانيا.. البرلمان يطرح مشروعا لحظر الكنيسة الأرثوذكسية الروسية
طرح البرلمان الأوكراني مشروع قانون لحظر الكنيسة الأرثوذكسية الروسية في أوكرانيا.

قال النواب الذين طرحوا مشروع القرار إنهم يريدون حظر جميع المنظمات التي هي جزء من الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، أو تلك التي تدين “بالتبعية لها في الأمور القانونية والتنظيمية وغيرها”.

وصرح هؤلاء النواب بأن ما تم العثور عليه في دير كييف بيتشيرسكايا لافرا يشير إلى “تشكيل عش للكرملين مناهض لأوكرانيا”.

وقد تزايدت الهجمات التي تشنها عناصر قومية متطرفة على الكنائس وعلى الرهبان والمؤمنين في الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية، علاوة على أنه تم تقديم مشروع قانون إلى البرلمان الأوكراني في مارس الماضي بحظر نشاط الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية، والاستيلاء على عقاراتها وكافة ممتلكاتها.

وقد تم إنشاء هيكل منظمة منشقة تدعى “كنيسة أوكرانيا الأرثوذكسية” مكون من منظمتين منشقتين عن الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية نهاية عام 2018 بمبادرة من الرئيس الأوكراني السابق بيترو بوروشينكو وبطريرك القسطنطينية بارثولوميو، بالتعارض مع الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية. وفي عام 2018، أعلن المجمع الكنسي للبطريركية المسكونية عن منحه استقلالا لـ “كنيسة أوكرانيا الأرثوذكسية”، ما أدى إلى قطع التواصل ما بين الكنيسة الأرثوذكسية الروسية والبطريركية المسكونية، وفي مطلع عام 2019، وقع بارثولوميو، بطريرك القسطنطينية المسكوني على وثيقة توموس التي اعترفت رسميا بـ “كنيسة أوكرانيا الأرثوذكسية” المشكلة حديثا.

ومع ذلك، فإن “كنيسة أوكرانيا الأرثوذكسية” هي في واقع الأمر تابعة لبطريركية القسطنطينية، ومعظم الكنائس الأرثوذكسية المحلية الخمسة عشر في العالم لا تعترف بقانونيتها.

المصدر: سبوتنيك

 

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

بروكسل- مقتل شرطي بسكين في هجوم يشتبه بأنه “إرهابي”

DW : هاجم رجل دورية شرطة في العاصمة البلجيكية بروكسل وقتل شرطيا، فيما أطلق شرطي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *