مقتل رئيس استخبارات الحرس الثوري في مدينة إيرانية

القدس العربي :

لندن: أفادت وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”، مساء أمس الجمعة، بمقتل رئيس استخبارات الحرس الثوري في مدينة صحنة، التابعة لمحافظة كرمانشاه، العقيد نادر بيرامي.

ونقلت الوكالة عن محافظ مدينة صحنة في محافظة كرمانشاه جهانبخش زنغنه تبار، قوله “قام عدد من مثيري الشغب والبلطجية خلال مراسم في مدينة صحنه (شرق كرمانشاه) ، بإحداث الفوضى وهاجموا قوات الأمن بالأسلحة البيضاء، مما أدى إلى مقتل  رئيس استخبارات الحرس الثوري في المدينة”

وأكد تبار أن “المتورطين في عملية القتل تم اعتقالهم على الفور من قبل الأجهزة الأمنية وتسليمهم إلى العدالة”.

طهران تندّد بـ”الصمت” الخارجي بعد هجمات دامية

وندّدت طهران السبت بـ”صمت” المجتمع الدولي بعد هجمات دامية شهدتها عدّة مدن إيرانية، ووصفتها الحكومة بأنها أعمال “إرهابية”.

يأتي هذا التنديد مع استمرار التظاهرات في أنحاء البلاد، والتي اندلعت على أثر وفاة مهسا أميني في 16 أيلول/سبتمبر. وأميني هي شابة كردية توفيت عن عمر 22 عاماً بعد ثلاثة أيام على اعتقالها من قبل شرطة الأخلاق في طهران.

وتتهم طهران، التي تعتبر معظم هذه التظاهرات “أعمال شغب”، قوات خارجية بالوقوف وراء حركة الاحتجاج في محاولة لزعزعة استقرار الجمهورية الإسلامية.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان نشرته وكالة أنباء “إرنا” الرسمية إنّ “الشعب الإيراني والمجتمع الدولي شهدا في الأيام الأخيرة أعمالاً إجرامية من قبل مجموعة من الإرهابيين لا تعرف الرحمة ضدّ المواطنن الأبراء والمدافعن عن أمن إران في مدن إذة وأصفهان ومشهد”.

وأضافت الوزارة أن “الصمت المتعمّد للمروّجين الأجانب للفوضى والعنف في إيران، في مواجهة العمليات الإرهابية… ليس له نتيجة سوى تشجيع الإرهابيين وتعزيز الإرهاب في العالم”.

قُتل عشرة أشخاص الأربعاء، بينهم امرأة وطفلان، إضافة إلى ضابط في الشرطة، خلال هجومين منفصلين في إيذه (جنوب غرب) وأصفهان (وسط)، وفقاً لوسائل إعلام ومصدر طبي.

وعزت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية الهجوم في إيذة إلى “إرهابيين”.

وفي مشهد (شمال شرق)، قُتل اثنان من أفراد قوات الباسيج شبه العسكرية طعناً الخميس أثناء محاولتهما التدخّل ضدّ “مثيري الشغب”، بحسب وكالة إرنا. وأعلن جهاز السلطة القضائية السبت عن اعتقال المنفّذ المفترض للهجوم.

وقالت وزارة الخارجية “من واجب المجتمع الدولي … إدانة الأحداث الإرهابية الأخيرة في طهران”.

(وكالات)

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

بوتين ينتقد التعددية الجنسية لدى الغرب ويصفها بالغريبة على الثقافة الروسية: لا يعرفون حتى ما هي الأم

Sputnik :   RT : انتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، التعددية الجنسية لدى المجتمعات الغربية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *