مسؤول سوداني : 48 قتيلا بالاشتباكات القبلية الأخيرة في دارفور

 الخليج الجديد :

لقي 48 شخصا مصرعهم في الاشتباكات التي اندلعت قبل أيام، على خلفية قبلية في منطقة دارفور غربي السودان، حسب مسؤول محلي.

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية عن المسؤول، لم تسمه، قوله: “إن الاشتباكات القبلية في منطقة دارفور المضطربة أسفرت عن مقتل 48 شخصا على الأقل الأسبوع الماضي”.

وبحسب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا”، اندلعت الاشتباكات بين قبيلة “المسيرية” ورجال قبائل “الرزيقات” بالقرب من قرية جوغوما بوسط دارفور، الأربعاء قبل الماضي، عقب عملية سطو مسلح.

وأوضح أن نحو 24 من الضحايا قتلوا السبت، بعد أن فتح مسلحون مجهولون النار على أشخاص كانوا يحاولون التوسط في الصراع.

 

 

وذكر المكتب أن الآلاف فروا إلى قرية توكتوكا المجاورة، ومعظمهم من النساء والأطفال.

والأحد، فرضت السلطات في وسط دارفور حالة الطوارئ لمدة شهر وحظر تجول خلال الليل.

وتشهد مناطق عدة في دارفور من حين إلى آخر، اشتباكات دموية بين القبائل العربية والأفريقية، ضمن صراعات على الأرض والموارد والمياه ومسارات الرعي.

وقالت الأمم المتحدة في 8 أغسطس/آب الماضي، إن الصراع القبلي في ولايات سودانية عدة، خلّف 322 قتيلا و329 مصابا، إلى جانب نزوح أكثر من 163 ألفا بين يناير/كانون الثاني، ويوليو/تموز 2022.

 

المصدر | الخليج الجديد + وكالات

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

هآرتس: الحرم في مرمى “غض البصر”.. ونتنياهو للمليار مسلم: لا أعصي بن غفير

القدس العربي : بعد أن نجح في تحويل وزارة الأمن الداخلي إلى الجهة المسؤولة عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *