احتجاجا على وعده بتأسيس إسرائيل.. ناشطتان تلطخان تمثال “بلفور” في لندن- (فيديو)

 القدس العربي :

لندن: لطخت ناشطتان، الأحد، تمثال آرثر جيمس بلفور في البرلمان البريطاني بالعاصمة لندن، بمناسبة الذكرى السنوية الـ 105 لوعد بلفور.

ولطخت ناشطتان من حركة “العمل الفلسطيني” تمثال بلفور بمادة كيميائية باللون الأحمر، احتجاجا منهما على الوعد الذي قطعه بلفور آنذاك لتأسيس دولة إسرائيل على الأراضي الفلسطينية.

وقالت إحدى الناشطتين خلال الحدث إن الفلسطينيين يعانون منذ سنوات بسبب بلفور، وإنه أعطى (لإسرائيل) أرضا فلسطينية لا يملك صلاحية إعطائها لأحد.

ورفعت الناشطتان العلم الفلسطيني هاتفتين بشعارات مؤيدة لفلسطين وقالتا إن “حركة العمل الفلسطيني لن تتوقف طالما أن بريطانيا تستمر في التواطؤ (مع إسرائيل ضد الفلسطينيين)”.

 

يشار إلى أن أعضاء حركة العمل الفلسطيني نجحوا العام الماضي في إيقاف صناعة طائرات بدون طيار في مصنع شركة الدفاع الإسرائيلية “ألبيت سيتمز” بمدينة ليستر البريطانية، وذلك عبر احتجاجات نظموها أمام المصنع.

و”وعد بلفور” هو الاسم الشائع الذي يطلق على الرسالة التي بعثها وزير الخارجية البريطاني آرثر جيمس بلفور، في 2 نوفمبر/ تشرين الثاني 1917، إلى اللورد (اليهودي) ليونيل وولتر دي روتشيلد، أشار فيها إلى أن حكومته ستبذل غاية جهدها لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

فيما يطالب الفلسطينيون المملكة المتحدة بالاعتذار للفلسطينيين والاعتراف بالدولة الفلسطينية وإدانة الاحتلال الإسرائيلي بسبب هذا الوعد؛ إلا أن المملكة المتحدة ترفض هذا المطلب.

كما امتنعت بريطانيا عن التصويت على الاعتراف بفلسطين كدولة بمجلس الأمن الدولي في عام 2012.

وعلى لسان رئيسة الوزراء في 2017، تيريزا ماي، أعربت بريطانيا عن اعتزازها بإقامة دولة إسرائيل بذكرى مرور 100 عام على وعد بلفور.

(الأناضول)

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

إعلاميون إسرائيليون: شعرنا بكراهية العرب لنا أثناء تواجدنا في قطر- (فيديو)

القدس العربي : تل أبيب : ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الصادرة في تل أبيب ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *