على هامش كوب-27.. بن زايد والسيسي يشهدان توقيع مشروع لطاقة الرياح في مصر

الخليج الجديد :

شهد رئيس دولة الإمارات، الشيخ “محمد بن زايد”، والرئيس المصري، “عبدالفتاح السيسي”، الثلاثاء، توقيع اتفاقية لإنشاء مشروع ضخم لمحطة طاقة من الرياح البرية في مصر بقدرة 10 جيجاوات، وذلك على هامش أعمال الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP27) الذي تستضيفه مدينة شرم الشيخ المصرية.

وجرى توقيع الاتفاقية بين شركة “إنفينتي باور” المشتركة بين شركة الطاقة المتجددة “مصدر”، والمطور الرئيسي لمشاريع الطاقة المتجددة في مصر “إنفينتي إنرجي”، وشركة “حسن علام للمرافق”، والحكومة المصرية، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية “وام”.

ووقع الاتفاقية، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، المبعوث الخاص لدولة الإمارات للتغير المناخي، رئيس مجلس إدارة “مصدر”، “سلطان الجابر”، ووزير الكهرباء والطاقة المتجددة في مصر، “محمد المرقبي”.

وفي السياق، كتب “بن زايد” عبر “تويتر”: “شهدت وفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي توقيع اتفاقية لإنشاء أحد أكبر مشاريع طاقة الرياح في مصر بقدرة 10 جيجاوات.. سنمضي في تنفيذ مبادرات نوعية لحلول الطاقة المتجددة وتعزيز التنمية المستدامة”.

 

 

 

 

فيما صرح “الجابر” بأن المشروع “يعد واحدا من أكبر المشاريع في هذا المجال على مستوى العالم”، و”يؤكد الأهداف الطموحة لكل من الإمارات ومصر في مجال الطاقة المتجددة”.

وأشار إلى أن المشروع يسهم في ترسيخ مكانة “مصدر” العالمية في مجال الطاقة المتجددة، بجانب دعم أهداف مصر في مجال الحياد المناخي لا سيما في ظل رئاسة مصر الحالية لمؤتمر المناخ.

ومن شأن محطة طاقة الرياح المصرية تفادي انبعاث 23.8 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون، ما يعادل 9% تقريبا من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الحالية في البلاد.

كما ستوفر المحطة لمصر ما يقدر بنحو 5 مليارات دولار أمريكي من تكاليف الغاز الطبيعي السنوية، إضافة إلى توفير ما يصل إلى 100 ألف فرصة عمل.

وتقدر العمالة المباشرة في مرحلة البناء بحوالى 30 ألف شخص، كما سيوظف نحو 70 ألف شخص بشكل غير مباشر، بجانب إضافة حوالى 3200 وظيفة للتشغيل والصيانة بعد انتهاء عمليات بناء المحطة.

يذكر أن مصر تتمتع بموارد وفيرة من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح من شأنها توفير أرضية ملائمة لمشاريع الطاقة المتجددة بتكلفة تنافسية.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

انفجار وحريق في ميناء سامسون بتركيا │ فيديو

القاهرة 24 : أفادت وسائل إعلام تركية في خبر عاجل لها، بوقوع انفجار في ميناء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *