تفجير انتحاري مزدوج يستهدف مركزا عسكريا وسط الصومال

الخليج الجديد :

استهدف تفجير انتحاري مزدوج الإثنين، مركزا عسكريا وسط الصومال، أعقبه اشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحين من حركة “الشباب” المتمردة.

وقال مصدر أمني، إن “انتحاريين اثنين يقودان سيارتين مفخختين استهدفا مركزا عسكريا حكوميا بتفجير نفسيهما في بلدة قيب على بعد نحو 30 كم جنوبي مدينة بحذة في ولاية جلمدغ المحلية”.

وأضاف المصدر مفضلا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول له التصريح للإعلام: “أعقب التفجيران مواجهات مسلحة عنيفة بين القوات الحكومية ومهاجمين من مقاتلي حركة الشباب الإرهابية”.

 

 

ولم يعرف بشكل رسمي حتى الساعة 6:25 (توقيت جرينتش) الخسائر التي تسبب بها الانفجاران والاشتباكات، بسبب انقطاع خدمة الإنترنت عن البلدة.

وقبل 3 أسابيع، استعادت القوات الحكومية بالتعاون مع السكان المحليين بلدة “قيب” من قبضة حركة “الشباب”، بعد نحو عقد من سيطرتهم الكاملة على البلدة، غير أنهم يحاولون استعادتها من جديد.

وتواصل القوات الحكومية بالتعاون مع مليشيات قبلية عمليات عسكرية ضد حركة “الشباب” المتمردة قتلت خلالها عشرات من عناصر الحركة واستعادت السيطرة على مناطق عديدة.

 

 

 

المصدر | الأناضول

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

دراسة جديدة : 86% من خطاب الكراهية على تويتر يأتي من أمريكا وبريطانيا والهند

شفقنا : قالت دراسة حول مصادر خطاب الكراهية على منصة تويتر، إن 86% من المحتوى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *