استشهاد فلسطيني وإصابة العشرات برصاص الاحتلال في الضفة الغربية- (صور وفيديو)

“القدس العربي”:

استشهاد فلسطيني وإصابة العشرات برصاص الاحتلال في الضفة الغربية- (صور وفيديو)

استشهد فلسطيني وأصيب أخر بجروح، مساء السبت، برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة رام الله في الضفة الغربية، بحسب ما أعلنت مصادر فلسطينية وإسرائيلية.

وذكرت المصادر أن قوة من الجيش أطلقت الرصاص الحي باتجاه فلسطينيين كانا يرشقان الحجارة على مركبات للمستوطنين بالقرب من مدينة سنجل في رام الله، ما أدى إلى استشهاد أحدهما فيما أصيب الآخر بجروح.

وفي وقت سابق اليوم أصيب شاب فلسطيني بالرصاص الحي، والعشرات بحالات اختناق وبالرصاص المغلف بالمطاط، خلال مواجهات مع قوات إسرائيلية في محيط جامعة القدس في بلدة أبو ديس شرق القدس.

كما أصيب شاب فلسطيني برصاص قوات إسرائيلية والعشرات بالاختناق خلال مواجهات اندلعت عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

وقالت جمعية “الهلال الأحمر” الفلسطيني، في بيان، إنّ “قرابة 60 شخصا أصيبوا خلال مواجهات مع قوات إسرائيلية، قرب جامعة القدس”.

وأوضحت أن “هناك 50 حالة اختناق جرّاء استنشاق الغاز المسيل للدموع، و9 حالات حروق باليد والرأس بفعل قنابل الغاز والصوت”.

 

 

 

 

كما اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال عند المدخل الشمالي لمدينة رام الله، بالقرب من مستوطنة بيت إيل، بعد مظاهرة لطلاب من جامعة بيرزيت.

 

وبحسب الأمم المتحدة يشكل العام الجاري “الأكثر دموية” بالنسبة للفلسطينيين من سكان الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية منذ عام 2006 على أساس المتوسط الشهري.

ورصد تقرير لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة (أوتشا)، استشهاد ما لا يقل عن 105 فلسطينيين، من بينهم 26 طفلا، على يد القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية منذ بداية العام الجاري.

وبحسب التقرير، ارتفع المتوسط الشهري لعدد الضحايا الفلسطينيين بما نسبته 57% بالمقارنة مع العام الماضي، فيما قتل الفلسطينيون من الضفة الغربية عشرة مدنيين إسرائيليين وأربعة جنود إسرائيليين في العام 2022.

(وكالات)

القدس العربي

إصابة العشرات في مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي بالضفة والقدس

أصيب عشرات الطلبة والمواطنين خلال مواجهات، السبت، في مدينة البيرة والقدس المحتلة، في حين اعتقلت قوات الاحتلال فتاة مقدسية.

ففي مدينة البيرة، أصيب شاب برصاص قوات الاحتلال، خلال مواجهات اندلعت عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

وأفادت مصادر محلية، بأن عشرات الطلبة من جامعة بيرزيت وصلوا إلى مدخل مدينة البيرة الشمالي، بعد مشاركتهم في جنازة رمزية للشهيد الطالب “عامر حلبية” (20 عاما) الذي استشهد الخميس الماضي.

واندلعت المواجهات في المكان، أطلق خلالها جنود الاحتلال الأعيرة النارية، والغاز المسيل للدموع تجاه الطلبة، ما أدى إلى إصابة أحدهم بالرصاص في قدمه، إلى جانب العشرات بالاختناق.

وفي القدس، أصيب عشرات الطلبة والمواطنين، مساء السبت، بالاختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في محيط جامعة القدس في بلدة أبو ديس شرق القدس المحتلة.

 

 

وأعلنت جمعية الهلال الأحمر أن طواقمها تعاملت مع 49 إصابة في محيط جامعة القدس أبو ديس، منها: إصابة بالرصاص و12 إصابة مطاط/ ميداني، و36 غاز اختناق.

وقال شهود عيان، إن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في محيط الجامعة، أطلق خلالها جنود الاحتلال الغاز السام تجاه الطلبة والمواطنين وسيارتهم، وتجاه منازل القريبة منها.

كما اندلعت النيران، في الأشجار المحيطة بجامعة القدس، جراء قنابل الغاز التي أطلقها جنود الاحتلال.

وأفاد شهود عيان، بأن جنود الاحتلال تعمدوا إلقاء القنابل الحارقة في الحرش المحاذي لحرم الجامعة ما أدى إلى اشتعال النيران في الأشجار والحدائق الخاصة بالجامعة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فتاة من البلدة القديمة في القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الفتاة مرام دوابشة من شارع الواد بالبلدة القديمة بالقدس.

 

 

واعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية وفجر السبت 9 شبان بعد الاعتداء عليهم في رام الله والخليل.

واقتحمت قوات الاحتلال قرية دير نظام غرب رام الله فجرا، واعتقلت الشاب قصي ذياب التميمي وشقيقه لؤي، ويزن وفضل التميمي.

وذكرت مصادر محلية، أن جنود الاحتلال داهموا منازل عائلة التميمي وعاثوا فيها خراباً، قبل اعتقال الشبان الأربعة وتكبيلهم.

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان على دوار الزرزور في منطقة شعابة بعد تقييدهم والاعتداء عليهم بالضرب.

وكان شاب آخر قد اعتقل بعد عثور قوات الاحتلال على بندقية “كارلو” داخل سيارته على “دوار عصيون” المقام على أراضي مدينة الخليل.

وشهدت المدينة الليلة الماضية مواجهات مع قوات الاحتلال في محيط مفرق طارق بن زياد جنوب الخليل، في حين أغلقت قوة عسكرية مدخل الخليل الشمالي “رأس الجورة”.

 

 

واعتدى مستوطنون بحماية جيش الاحتلال على شاب في منطقة حارة جابر قرب المسجد الإبراهيمي في الخليل.

وتواصلت لليوم الرابع تواليًا المواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة أبو ديس بالقدس المحتلة.

وتصدى الشباب الثائر لاقتحام قوات الاحتلال بإلقاء المفرقعات النارية والحجارة وإشعال إطارات السيارات.

ومنذ مطلع العام الجاري، تشهد مناطق متفرقة من الضفة الغربية تصعيدا ملحوظا وارتفاعا في وتيرة عمليات القوات الإسرائيلية.

يأتي ذلك في ظل تدهور متصاعد للأوضاع الأمنية في مدن وقرى الضفة المحتلة؛ ما أربك حسابات المنظومة الأمنية لإسرائيل، بعد أن كان يراهن على ما يسمى بعملية “كاسر الأمواج وجز العشب” للقضاء على تنامي المقاومة المسلحة بالضفة.

وسبق أن توقعت الاستخبارات الإسرائيلية وصحف عبرية، اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة “قريبا”، في ظل حالة المواجهة اليومية بين الجيش الإسرائيلي والفلسطينيين بالضفة الغربية المحتلة.

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

السلطات الأمنية الأمريكية تتخذ قرارات غير مسبوقة بعد هجمات قراصنة “Lapsus $”

RT : Legion-Media أعلنت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية أن مجلس مراجعة السلامة على الإنترنت سيراجع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *