أخبار عاجلة

السعودية والصين تعتمدان حزمة تمويل لباكستان بـ13 مليار دولار

الخليج الجديد :

أعلن وزير المالية الباكستاني “إسحق دار”، السبت، أن الصين والسعودية أكدتا اعتماد تمويل بقيمة 13 مليار دولار، لصالح باكستان، التي تعاني ضائقة مالية، في أعقاب فيضانات كارثية.

وقال “دار” إن الصين وافقت على تحويل 4 مليارات دولار إلى إسلام آباد، في صورة قروض سيادية، وإعادة تمويل مبلغ آخر بقيمة 3.3 مليار دولار في صورة قروض للبنوك التجارية، وزيادة  تسهيلات مبادلة العملات، بواقع 1.45 مليار دولار، وذلك في أعقاب زيارة رئيس الوزراء الباكستاني “شهباز شريف” الأخيرة لبكين، حسبما أوردته وكالة “بلومبرج”.

وأضاف أن السعودية تعهدت بتقديم حزمة مالية بقيمة 4.2 مليار دولار لباكستان، وتجديد ودائع القروض السيادية لدى إسلام آباد.

ومن شأن كلتا الحزمتين الماليتين تخفيف الاقتصاد المتعثر في باكستان، حيث تبلغ احتياطيات العملات الأجنبية التي يحتفظ بها البنك المركزي حاليا 8.9 مليار دولار فقط.

وباكستان من بين مجموعة من دول الأسواق الناشئة والحدودية، التي تكافح للتعامل مع ديون ثقيلة، حيث تواصل عملتها التراجع أمام الدولار، مع استمرار ارتفاع تكاليف الاقتراض، وازدادت مشكلاتها سوءا بسبب تغير المناخ، الذي فاقم الفيضانات، ما دفع مؤسسة “موديز” لخدمات المستثمرين إلى تخفيض تصنيف الدولة إلى مستوى متدن.

 

 

وفي هذا الإطار، قال “دار” لمجموعة من المراسلين الصحفيين في مكتبه، الجمعة، إن سعر الروبية الباكستانية انخفض إلى 190 مقابل الدولار الأمريكي، مضيفا: “لن يُسمح لأي شخص بالتلاعب بسعر الصرف لدينا”.

وتابع الوزير الباكستاني: “السعودية منحتنا أيضا ردا إيجابيا على طلب بالحصول على مبلغ إضافي بقيمة 3 مليارات دولار في صورة تمويل، ومضاعفة منشآتها النفطية إلى 1.2 مليار دولار”.

وأشار إلى أن “السعودية ستنشئ مجمعًا للبتروكيماويات في مدينة جوادر باستثمارات تقدر بنحو 11 إلى 12 مليار دولار”، مؤكدا أن الحكومة الباكستانية تدرس تقديم فرص استثمارية محتملة إلى المملكة، بما في ذلك بيع محطات توليد الطاقة القائمة على الغاز الطبيعي المسال.

وكان مجلس التنسيق الأعلى السعودي الباكستاني قد عقد اجتماعا، الجمعة، برئاسة القائم بأعمال وزير الخارجية الباكستاني “جوهر سليم”، ناقش تعزيز التعاون الثنائي طويل الأمد في المجالات السياسية والأمنية، حسبما أورده “راديو باكستان”.

كما تبادل الجانبان وجهات النظر حول الوضع السياسي والأمني إقليميا ودوليا، واتفقا على مواصلة التنسيق والتشاور حول القضايا الثنائية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

موسكو: واشنطن تسعى لهدم المجتمعات السليمة ونشر قيمها الشاذة عن الفطرة البشرية

RT : موسكو: واشنطن تسعى لهدم المجتمعات السليمة ونشر قيمها الشاذة عن الفطرة البشرية 26.11.2022 | 12:24 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *