لبنان.. إشكال بين جمهور (حزبي التيار الوطني الحر وعناصر أمن المحطة وبعض الجمهور) تطور إلى إطلاق نار في أحد البرامج التلفزيونية

  RT :

لبنان.. إشكال تطور إلى إطلاق نار في أحد البرامج التلفزيونية

شهد برنامج “صار الوقت” الذي يعرض عبر قناة الـMTV اللبنانية، إشكالا بين جمهور حزبين في الاستديو، تطور إلى تضارب في الأيدي وإطلاق نار خارج الاستديو.

وبعد إخراج الجمهور من الاستديو، انتقل الإشكال إلى الباحة الخارجية لمبنى القناة، حيث حصل إطلاق نار، مما استدعى تدخل الجيش اللبناني.

Video Player

وتعليقا على ما حصل، اعتبر فريق عمل “صار الوقت” أن “ما حصل غير مقبول في الاستديو ولا يليق بجمهور كان يفترض أن يكون مضبوطا”، معتذرا عما حصل على الهواء، مؤكدا أن “كل شيء سيوضع بعهدة القوى الأمنية”.

وعقب الإشكال، أوضحت اللجنة المركزية للإعلام والتواصل في التيار الوطني الحر في بيان، إنه “وفيما كان طلاب من “التيار الوطني الحر” يشاركون في برنامج صار الوقت عبر محطة الـ”MTV”، تم الاعتداء عليهم من بعض الجمهور ومن عناصر أمن المحطة الذين قاموا باقتياد الطلاب إلى الخارج، واعتدوا عليهم بالضرب وقاموا بإطلاق النار”.

وطلب البيان من الإعلامي مارسيل غانم ألا يكتفي بتسليم الكاميرات للأجهزة الأمنية، بل أن ينشر تسجيلاتها بالصوت والصورة ليطلع عليها الرأي العام، وطلب أيضا من كل من لديه صور التقطها بواسطة الهاتف أن ينشرها لتظهر حقيقة ما حصل.

بدوره، قال النائب وضاح الصادق، الذي كان يشارك في الحلقة : “أطمئن الجميع بأن لا علاقة لي بالإشكال الذي حصل داخل استوديو صار الوقت.. الإشكال وقع بين أمن الـMTV وبعض الحضور الذي كان يشتم الضيوف”.

المصدر: RT + “النشرة”

https://www.youtube.com/shorts/nhwzAEX7LPM
فيديو كامل :
https://www.youtube.com/watch?v=B7UKoAgA-5s

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

رفض شعبي لزيارة رئيس الاحتلال الصهيوني إلى البحرين … و الشعوب العربية تُصوِّت ضد التطبيع

شفقنا : رفض شعبي لزيارة رئيس الاحتلال الصهيوني إلى البحرين   وسط احتجاجات شعبية واستقبالات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *