أخبار عاجلة

باكستان : عمران خان يتعافى في المستشفى بعد محاولة اغتياله … وإدانات مصرية خليجية

القدس العربي :

إطلاق النار على رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان وإصابته في قدمه- (فيديوهات)

وأظهرت مقاطع مصورة نشرتها وسائل إعلام باكستانية، شخصا يحمل مسدسا يقتحم الحشد ويبدأ في إطلاق النار على المتواجدين مستهدفا خان، قبل أن يتم إلقاء القبض عليه من قبل المشاركين في التجمع.

وأكد حزب “حركة الإنصاف” الذي يقوده خان، أن الأخير تعرض لإصابة “طفيفة” في الساق، إثر إطلاق النار.

وقال فؤاد شودري المسؤول البارز في حزب “حركة الإنصاف” لقناة “أيري نيوز” المحلية، إن عمران خان “أصيب بجروح طفيفة، إثر رصاصة أصابت ساقه”، قبيل نقله للمشفى.

وأكد شودري إلقاء القبض على منفذ الهجوم.

وكان روؤف حسن، المستشار المقرب من خان، أعلن سابقا، قًتْل رجل يشتبه في أنه هاجم رئيس الوزراء السابق. مضيفا: “اعتقلت الشرطة رجلا آخر” بدون التمكن من تحديد كيف قتل المهاجم.

وأفادت تقارير إعلامية محلية أن عضو مجلس الشيوخ فيصل جاويد والعديد من المشاركين الآخرين في المسيرة أصيبوا في إطلاق النار.

ويذكر أن الهجوم وقع بينما كان خان يسافر في قافلة كبيرة من الشاحنات والسيارات متجهة إلى العاصمة إسلام آباد.

وفي 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بدأ عمران خان “مسيرة طويلة” إلى العاصمة إسلام أباد، في محاولة للضغط على الحكومة لإجراء انتخابات مبكرة.

وجاءت المسيرة في أعقاب قرار لجنة الانتخابات الباكستانية باستبعاد خان من أي منصب عام لمدة 5 سنوات.
وصدر قرار اللجنة بعد أيام من إعلان فوز حزب عمران خان بستة مقاعد من مقاعد الجمعية الوطنية السبع التي ترشح لها في جميع أنحاء البلاد، في انتخابات تكميلية نهاية الشهر ذاته، مما يعني ارتفاع شعبيته.

إدانة عربية لمحاولة اغتيال خان

إلى ذلك، أدان عدد من الدول العربية محاولة اغتيال رئيس وزراء باكستان السابق عمران خان اليوم الخميس.

فقد أدانت دولة الكويت الحادث، وشددت على موقفهاالمبدئي والثابت المناهض للعنف والإرهاب.

وأكدت وقوف دولة الكويت إلى جانب جمهورية باكستان الإسلامية وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها.

وأدانت السعودية الحادث أيضا، وأكدت وقوفها مع باكستان وشعبها أمام كل ما يهدد أمنها واستقرارها ومسيرتها التنموية، مشيرة إلى دعم المملكة لكل الجهود الرامية إلى القضاء على العنف والتطرف والإرهاب بكافة أشكاله وصوره، مع تمنياتها لجمهورية باكستان الإسلامية وشعبها الشقيق السلامة والاستقرار والازدهار.

وأدانت قطر، الخميس، بشدة محاولة اغتيال خان، الذي أصيب في إطلاق نار على موكبه شرقي البلاد.
وقالت وزارة الخارجية، في بيان، إن “قطر تدين بشدة محاولة اغتيال رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان، وتؤكد على موقفها الرافض لاستخدام العنف في إطار الخلافات السياسية”.
وحذرت من “مغبة الانزلاق في دوامة من العنف نتيجة لذلك، كما أكدت حرصها على استتباب الأمن والاستقرار في باكستان”.
وأعربت الوزارة في بيانها عن تمنيات دولة قطر لرئيس الوزراء الباكستاني السابق بالشفاء العاجل.

كذلك أدانت مملكة البحرين محاولة الاغتيال التي استهدفت خان، مستنكرة بأشد العبارات هذا العمل الإرهابي، وأكدت تضامنها مع جمهورية باكستان الإسلامية ودعمها في كل ما تتخذه للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة شعبها، مشددة على موقف المملكة الرافض لكافة أشكال التطرف والإرهاب مهما كانت دوافعه ومبرراته.

(وكالات)

القدس العربي

 

عمران خان يتعافى في المستشفى بعد محاولة اغتياله

يتعافى رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان في المستشفى من إصابة بالرصاص في قدمه غداة محاولة اغتياله فيما تعهد أنصاره بمواصلة “المسيرة الطويلة” التي أطلقها نحو إسلام آباد.

عمران خان يتعافى في المستشفى بعد محاولة اغتيالهعمران خان يتهم رئيس الوزراء شهباز شريف بالوقوف وراء محاولة اغتياله
وأعلن فيصل سلطان، طبيب خان أن الأخير “في حالة مستقرة وفي وضع جيد” في مستشفى في لاهور شرقي البلاد.

وكان خان (70 عاما) أطلق “مسيرة طويلة” ضمت الآلاف من أنصاره بين لاهور والعاصمة إسلام آباد للضغط من أجل تنظيم انتخابات مبكرة، وهي المحطة الأولى على طريق عودته الى السلطة التي يأمل بها.

وأصيب برصاصة على الأقل في قدمه اليمنى حين أطلق مسلح رشقا بمسدس أوتوماتيكي على حاوية شاحنة كان خان يلقي منها خطاباته أمام الحشود منذ بدء المسيرة.

وقعت محاولة الاغتيال فيما كانت الشاحنة تسير ببطء أمام حشد كبير تجمع في وزير آباد على بعد حوالى 170 كلم شرق العاصمة.

وقال فؤاد شودري وزير الإعلام السابق في حكومة خان “كل الذين كانوا في الصف الأمامي أصيبوا”.

المصدر: “أ ف ب”

RT

مصر تدين محاولة اغتيال عمران خان وترحب باتفاق وقف العدائيات في إثيوبيا

دانت وزارة الخارجية المصرية، محاولة اغتيال رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان، ومن جهة أخرى، رحبت باتفاق وقف العدائيات بين الحكومة الإثيوبية وجبهة تحرير تيغراي.

وحول محاولة اغتيال خان، أكدت الخارجية في بيان “تضامنها مع حكومة وشعب جمهورية باكستان الإسلامية الصديقة في مواجهة كافة أشكال العنف والتطرف والإرهاب”، متمنية سرعة الشفاء لرئيس الوزراء السابق وكافة المصابين.

من جهة أخرى، أعربت عن تمنياتها بأن “يسهم اتفاق وقف العدائيات في إحلال السلام الدائم في إثيوبيا، وأن يتيح الفرصة لحكومة وشعب إثيوبيا الشقيق لإزالة آثار النزاع ومعالجة أسبابه، ولتضميد الجروح وإعادة بناء السلام الاجتماعي”.

وأكدت أن “إحلال السلام في إثيوبيا يعد أملا ومطلبا لجميع شعوب القارة الإفريقية نظرا لأهمية ذلك في تعزيز بنية السلم والأمن والاستقرار في القارة، وفي منطقة شرق إفريقيا على وجه الخصوص”.

المصدر: RT

 

إدانات خليجية لمحاولة اغتيال رئيس وزراء باكستان السابق

أعلنت دول خليجية إدانتها محاولة اغتيال رئيس الوزراء الباكستاني السابق، “عمران خان”، وشددت على رفضها العنف والإرهاب.

وقالت وزارة الخارجية السعودية في بيان لها، الخميس: “تعرب وزارة الخارجية عن إدانة السعودية واستنكارها الشديد لمحاولة اغتيال رئيس الوزراء الباكستاني السابق”.

وفي حين شددت على وقوف المملكة مع باكستان وشعبها أمام كل ما يهدد أمنها واستقرارها ومسيرتها التنموية، أكدت دعم السعودية لكل الجهود الرامية إلى القضاء على العنف والتطرف والإرهاب بكل أشكاله وصوره.

من جانبها، أصدرت وزارة الخارجية القطرية بيانا، مساء الخميس، أكدت فيه أن الدوحة “تدين بشدة” محاولة اغتيال “خان”، وتؤكد على موقفها “الرافض لاستخدام العنف في إطار الخلافات السياسية”.

ووفق البيان، حذرت الدوحة من “مغبة الانزلاق في دوامة من العنف نتيجة لذلك”، مؤكدة حرصها على “استتباب الأمن والاستقرار في باكستان”، كما تمنت لرئيس الوزراء الباكستاني السابق الشفاء العاجل.

 

 

وأدانت وزارتا الخارجية في الكويت والبحرين والإمارات محاولة اغتيال رئيس وزراء باكستان السابق، وشددت على موقفها المبدئي والثابت المناهض للعنف والإرهاب.

وأعلنت الوزارات في بيانات منفصلة وقوفها إلى جانب باكستان، وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها.

وكان “خان” تعرض لمحاولة اغتيال، الخميس، بعد إطلاق النار عليه خلال وجوده في تجمع بمدينة جوجرانوالا شمال شرقي البلاد، قبل أن يقبض المشاركون في التجمع على الفاعل، ما تسبب بمقتل شخص وإصابة آخرين.

وجاء ذلك بعد بدئه “مسيرة طويلة” إلى العاصمة إسلام أباد، منذ 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، في محاولة للضغط على الحكومة لإجراء انتخابات مبكرة، خصوصا بعد قرار لجنة الانتخابات باستبعاده من أي منصب عام لمدة 5 سنوات.

 

المصدر | الخليج الجديد+وكالات

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

موسكو: واشنطن تسعى لهدم المجتمعات السليمة ونشر قيمها الشاذة عن الفطرة البشرية

RT : موسكو: واشنطن تسعى لهدم المجتمعات السليمة ونشر قيمها الشاذة عن الفطرة البشرية 26.11.2022 | 12:24 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *