تنسيق بين الجيوش الخليجية واسرائيل برعاية امريكية في السعودية

براثا :

كشف تقرير لصحيفة المونيتور الامريكية، نشر اليوم الخميس، انه وعلى الرغم من الخلاف المعلن بين الولايات المتحدة والسعودية بشأن اسعار النفط ومهاجمة بعض اعضاء الكونغرس للسياسات النفطية لأوبك الا انه  مازال هناك تنسيق منظم بين الجيش الامريكي وحكومة الرياض بحسب مسؤولين عسكريين امريكان.

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة / المعلومة /، انه وبحسب مسؤولين عسكريين في منطقة القيادة المركزية رفضا الكشف عن هويتها فان ” احدى الاولويات القصوى للقيادة المركزية اقناع دول الخليج بربط شبكاتها للدفاع الجوي مع الكيان الاسرائيلي لمواجه ما اطلقا عليه تسمية (التهديد الايراني). بحسب زعمهما .

واضافا أن ” قائد القيادة المركزية الجنرال مايكل ايرك كوريلا وموظفيه قدما مقترحا بإنشاء مركز تدريب في السعودية لتجربة تقنيات مكافحة الطائرات المسيرة بالتعاون مع الكيان الاسرائيلي وبرعاية امريكية”.

ويقول المسؤولان الامريكيان أن “الموقع السعودي والذي اطلق عليه مبدئيا تسمية ( الرمال الحمراء) في اشارة الى موقع تدريب امريكي في صحراء نيومكسيكو سيلعب دورا رئيسيا في اهداف ادارة بايدن المتمثل بتعزيز التعاون بين الجيوش الخليجية وجيش الاحتلال الاسرائيلي في انشاء شبكة دفاع جوي متكاملة “. بحسب قولهما

وقال الجنرال جون كوجبيل ، نائب مدير القيادة للعمليات “لا تمتلك دولة واحدة في المنطقة ما يكفي من أصول دفاع جوي وصاروخي لحمايتها من أي هجوم من أي اتجاه ويجب أن تكون خطة متكاملة ، مع قطاعات متداخلة من النار، ولذا نقوم ببناء امني اقليمي لإشراك أكبر عدد ممكن من الدول ( الخليجية) ثم اختبار استعدادهم للعمل بشكل متعدد الأطراف مع ( اسرائيل) حيث ربما لم يكونوا على استعداد للعمل معا” بحسب زعمه.

وبين التقرير أنه ” وعلى الرغم من أنه ليس الغرض الواضح من الشراكة في موقع الرمال الحمراء  إلا أن التعاون الوثيق مع دول الخليج يمكن أن يساعد أيضًا في منح الولايات المتحدة ميزة في سوق الطائرات بدون طيار في المنطقة  بعد المنافسة الصينية والايرانية “.

وكان ” القائد السابق للقيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث “فرانك” ماكنزي قد قال لأعضاء الكونجرس العام الماضي إن انتشار تكنولوجيا الطائرات بدون طيار والصواريخ الإيرانية المتقدمة قوض التفوق الجوي للولايات المتحدة في المنطقة لأول مرة في أي مكان في العالم منذ الحرب الكورية”.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

رفض شعبي لزيارة رئيس الاحتلال الصهيوني إلى البحرين … و الشعوب العربية تُصوِّت ضد التطبيع

شفقنا : رفض شعبي لزيارة رئيس الاحتلال الصهيوني إلى البحرين   وسط احتجاجات شعبية واستقبالات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *