واشنطن تراقب وترفض التعليق.. موسكو تجنّد “الكوماندوز الأفغان” للقتال في أوكرانيا

 واشنطن- “القدس العربي”:

بدأ الجيش الروسي في تجنيد القوات الخاصة الأفغانية، التي دربتها الولايات المتحدة، لتعزيز قواته في أوكرانيا في الوقت الذي يتطلع فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى تجديد قواته وإمداداته في الصراع الذي طال أمده.

وقالت مصادر عسكرية وأمنية أفغانية متعددة إن فيلق الكوماندوز بالجيش الوطني، الذي قاتل إلى جانب القوات الأمريكية منذ ما يقرب من عقدين ، بدأ في الانضمام إلى القوات الروسية في أوكرانيا بعد أن تركته الولايات المتحدة في أعقاب انسحابها من أفغانستان في عام 2021، وفقًا لما ذكره موقع “فورين بوليسي”.

وواجهت القوة، المكونة من 20 إلى 30 الفاً  من الكوماندوز المتطوعين، الاضطهاد في وطنهم بعد رحيل الولايات المتحدة مع سيطرة طالبان على البلاد، حيث تم إجلاء المئات من كبار المسؤولين خلال الانسحاب، تاركين الآلاف من الجنود لمحاولة الهروب إلى الدول المجاورة أو الاختباء لتجنب الأسر والإعدام.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية لقناة “فوكس نيوز” إن البنتاغون أطلع على التقارير، مؤكداً أن العديد من المسؤولين يراقبون الموقف، ولكن ليس لديهم ما يقولونه بشأن هذه المسألة.

وبحسب ما ورد، رفضت وزارة الخارجية الأمريكية التعليق على التقارير.

وقد أنفقت الولايات المتحدة حوالي 90 مليار دولار لبناء قوات الدفاع والأمن الأفغانية، وفقاً لتقرير صادر عن المفتش الأمريكي العام.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

بوتين ينتقد التعددية الجنسية لدى الغرب ويصفها بالغريبة على الثقافة الروسية: لا يعرفون حتى ما هي الأم

Sputnik :   RT : انتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، التعددية الجنسية لدى المجتمعات الغربية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *