دوتش فيليا : اعترافات من البابا حول مشاهدة قساوسة وراهبات لمواد إباحية

DW :

البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان خلال اجتماعه الأسبوعي العام في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان (26/10/2022)

تلقى البابا فرانسيس سؤالا عاديا جدا لكن الإجابة عليه جاءت غير متوقعة. فقد ذكر أن كثيرا من الناس بما فيهم قساوسة وراهبات واقعون في “خطيئة” مشاهدة المواد الإباحية الرقمية. وحذر البابا قائلا “هذا شيء يضعف الروح”.

    

مختارات

لكن البابا لم يكتف بذلك وواصل حديثه مضيفا شيئا غير متوقع، بحسب ما قالت صحيفة بيلد الألمانية: “هناك شيء آخر تعرفونه جيدًا ألا وهو المواد الإباحية الرقمية والتي سأتحدث عنها”. وقال زعيم الكنيسة الكاثوليكية محذرا: “هذه خطيئة واقع فيها كثير من الناس من علمانيين وقساوسة وراهبات”.

وواصل البابا الأرجنتيني الأصل تحذيره قائلا: “هكذا يدخل الشيطان”. وأكد البابا فرانسيس أنه لا يتحدث فقط عن “المواد الإباحية الإجرامية”، مثل تلك التي تنطوي على تحرش بالأطفال، ولكن أيضًا عن “المواد الإباحية العادية نسبيًا”.

وأكد البابا في لقائه مع الطلبة اللاهوتيين والقساوسة في روما أن “القلب النقي الذي يستقبل يسوع كل يوم يجب ألا يتلقى هذه المعلومات الإباحية. وهذا اليوم هو وصية الساعة. وإذا كان بإمكانك حذف ذلك من هاتفك، فاحذفه. أقول لكم، فهذا شيء يضعف الروح”، بحسب ما نقلت بيلد.

يذكر أن البابا فرانسيس واسمه الأصلي “خورخي ماريو بورجوليو” هو أول بابا من العالم الجديد (أمريكا الشمالية والجنوبية)، وهو أول بابا يختار من خارج أوروبا منذ نحو 1270 عاما، منذ عهد البابا غريغوري الثالث، الذي ولد في سوريا. ونصب البابا فرانسيس خليفة لبطرس وأسقفا لروما وسيدا لدولة الفاتيكان في مارس/ آذار 2013.

ص.ش/خ.س

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

الغرب يلعب بالنار.. الأغراض الخفية من رفع لواء المثلية الجنسية

{فجعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليهم حجارة من سجيل – الحجر 74 } { أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *