المنظمة ألمانية : خفر السواحل الليبي هدد بإسقاط طائرة تساعد على توثيق اعتراض المهاجرين (فيديو)

RT :

اتهمت المنظمة الألمانية غير الحكومية “سي ووتش” يوم الأربعاء، خفر السواحل الليبي بالتهديد بإسقاط طائرتها التي تساعد المنظمة على توثيق اعتراض المهاجرين في البحر المتوسط.

وفقا لتسجيل صوتي للتهديدات، يزعم أن سفينة خفر السواحل الليبية طلبت من طائرة المنظمة الخروج من المياه الإقليمية الليبية، بالرغم من أنها كانت في مياه دولية مالطا مسؤولة فيها عن تنسيق عمليات البحث والإنقاذ.

وقال أحد أفراد طاقم “سي ووتش” للسلطات الليبية عبر الراديو “من فضلكم كونوا على علم بأنكم داخل منطقة بحث وإنقاذ أوروبية، هذه ليست مياه إقليمية ليبية. هذه ليست مياه إقليمية ليبية”، مشيرا إلى أن الواقعة حدثت الثلاثاء.

وسمع أحد أفراد خفر السواحل الليبية يرد “ابتعدوا عن المياه الليبية وإلا سنضربكم ببعض الصواريخ”.

في النهاية، انتشل الليبيون عشرات المهاجرين على متن سفينتهم وشرعوا في إطلاق النار على الزورق المطاطي بما بدت أنها ذخيرة حارقة، ما أشعل النيران فيه، وفقا لمقطع مصور نشرته “سي ووتش” لعملية الاعتراض.

ولم يرد متحدث باسم خفر السواحل الليبية على مكالمات هاتفية تطلب التعقيب على الفور، ولم ترد أيضا السلطات المالطية على أسئلة أرسلتها أسوشيتد برس عبر الهاتف والبريد.

هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها منظمات أهلية تعمل في البحر المتوسط لتهديدات أو سلوك عنيف من خفر السواحل الليبية، ففي العام الماضي، صورت قوات خفر السواحل الليبية، الممولة والمدربة من الاتحاد الأوروبي، وهي تطارد وتطلق النار على زورق مهاجرين، لكن “سي ووتش” تقول إن هذه هي أول مرة تستهدف فيها طائرتها “سي بيرد”.

وقال فيليكس فيس، المتحدث باسم العمليات الجوية لـ”سي ووتش”: “كان هذا مخيفا بحق”، وأضاف أن الواقعة تجعلهم يعيدون تقييم مخاطر التحليق فوق وسط البحر المتوسط لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان.

بالرغم من أن فيس قال إنه من غير المرجح أن السلطات الليبية كانت ستنفذ تهديداتها بإسقاط الطائرة، أكد أن سلوكها يزداد عدوانية وصعوبة في توقعه.

وصرح بأن خفر السواحل الليبية تحمل بنادق إيه كي-47 معها وقد استخدمتها بالفعل عدة مرات.

 

المصدر: أ ب

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

هآرتس: الحرم في مرمى “غض البصر”.. ونتنياهو للمليار مسلم: لا أعصي بن غفير

القدس العربي : بعد أن نجح في تحويل وزارة الأمن الداخلي إلى الجهة المسؤولة عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *