تركيا تحذر فرنسا من تعاون شركة لافارج مع تنظيم الدولة الإسلامية

 القدس العربي :

أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الجمعة أنه حذر فرنسا من تعاون شركة لافارج مع تنظيم الدولة الإسلامية «الإرهابي» في سوريا.
وقال اردوغان «لم يفهم الفرنسيون عندما شرحتُ كيف دعمتْ شركة الإسمنت الفرنسية العملاقة لافارج منظمات إرهابية في شمال سوريا» مشيرا إلى أنه شرح ذلك لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.
وأضاف «قلت ذلك لماكرون أيضا. لقد أصبح هذا الآن أحد أهم المواضيع على الأجندة في فرنسا». وتابع اردوغان «لافارج برزت باعتبارها إحدى أهم المؤسسات الداعمة للإرهاب».
وأعلنت شركة لافارج التي اندمجت مع مجموعة هولسيم السويسرية في 2015 أنها وافقت على دفع غرامة مالية قدرها 778 مليون دولار للولايات المتحدة وأقرت بالذنب لقيامها بمساعدة منظمات «إرهابية» بينها تنظيم الدولة الإسلامية، بين عامي 2013 و2014.
ومجموعة لافارج متهمة بالتواطؤ في جرائم ضد الإنسانية. ويشتبه بأنها دفعت في عامي 2013 و2014 عبر فرعها السوري «لافارج للإسمنت سوريا» حوالي 13 مليون يورو لجماعات إرهابية بينها تنظيم الدولة الإسلامية ووسطاء من أجل الحفاظ على نشاط مصنعها في جلابيا بسوريا في خضم الحرب في هذا البلد.
وخلص تحقيق السلطات الفرنسية إلى أن المبالغ التي سددتها المجموعة لتنظيم الدولة الإسلامية وحده قد تتراوح بين 4.8 و10 ملايين يورو. (أ ف ب)

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

هآرتس: الحرم في مرمى “غض البصر”.. ونتنياهو للمليار مسلم: لا أعصي بن غفير

القدس العربي : بعد أن نجح في تحويل وزارة الأمن الداخلي إلى الجهة المسؤولة عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *