أخبار عاجلة

التفاصيل الكاملة لعملية تحرير ناشط فلسطيني من قبضة الموساد في ماليزيا

القدس العربي :

كوالالمبور: تمكنت أجهزة الأمن الماليزية من تفكيك شبكة تجسس إسرائيلية تابعة لجهاز الموساد تورطت في خطف خبير فلسطيني وكانت تقوم بتعقب العديد من النشطاء الفلسطينيين وتتجسس على مواقع مهمة في البلاد.

الموساد  استعان لتنفيذ العملية بعملاء ماليزيين كان قد دربهم في دول أوروبية

وأفادت وسائل الإعلام الماليزية أن خلية الموساد، التي تتألف من 11 ماليزياً، قامت بخطف خبير فلسطيني في تكنولوجيا المعلومات ينحدر من غزة من وسط العاصمة كوالالمبور في 28 من الشهر الماضي، ونقلته إلى منزل ريفي في ضواحي العاصمة، قبل أن تتمكن المخابرات الماليزية من الوصول إلى الخاطفين خلال 24 ساعة واعتقالهم وتحرير الرهينة، الذي غادر البلاد بعد الحادث بأيام.
وكشفت مصادر ماليزية، وفقاً لقناة الجزيرة، أن التحقيقات كشفت ضلوع خلية الموساد بالتجسس على مواقع مهمة في البلاد منها مطارات، فضلا عن اختراقها لشركات إلكترونية حكومية، ولم تستبعد هذه المصادر وجود خلايا أخرى نشطة للموساد.
وأشارت المصادر إلى أن الموساد  استعان لتنفيذ العملية بعملاء ماليزيين كان قد دربهم في دول أوروبية.
وكانت الشرطة الماليزية قد نشرت قبل نحو أسبوع تسجيلا مصورا لعملية اقتحام منزل تحصنت فيه عصابة اختطاف، ولكن الشرطة لم توضح في تصريحاتها إلى عمليات تجسس إسرائيلية وهوية المستهدفين.
وكان مسلحان مجهولان قد أقدما على اغتيال المهندس الفلسطيني فادي البطش -الحاصل على شهادة الدكتوراه في الهندسة الإلكترونية- لصالح جهاز الاستخبارات الخارجية الإسرائيلي (موساد) في ماليزيا عام 2018.
وفي مطلع العام الجاري كشفت وزارة الداخلية والأمن الوطني التي تديرها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة عن إلقاء القبض على متورط في جريمة اغتيال البطش.
وبحسب ما ورد، كان الدكتور فادي البطش (35 عاما) يعمل محاضرا في جامعة ماليزية خاصة، وهو في الأصل من سكان مدينة جباليا في قطاع غزة، وهو متزوج وله 3 أطفال.
والبطش عالم متخصص في الهندسة الكهربائية، وحصل على عدد من الجوائز العلمية، أبرزها جائزة منحة “خزانة” الماليزية عام 2016 كأول عربي يتوج بها، كما حصل على براءات اختراع عدة لتطويره أجهزة إلكترونية ومعادن لتوليد الكهرباء.
وخلال رحلته الدراسية نشر البطش عددا من الأبحاث العلمية المحكمة، وشارك في مؤتمرات دولية في اليابان وفي بريطانيا وفنلندا وغيرها.

 

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

مصر : دراسة تكشف توزع ملكيات مدن شرق القاهرة الجديدة

القاهرة ـ «القدس العربي» : صدرت دراسة حديثة لمرصد العمران في مصر، تحت عنوان «من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *