اقبال على الألواح الشمسية في لبنان بعد الارتفاع الحاد لأسعار الطاقة الكهربائية

شفقنا :
أضحى إقبال اللبنانيين كبيرا هذه الأيام على ألواح الطاقة الشمسية، وذلك منذ أصبح الكهرباء طاقة نادر الحصول عليها، بسبب الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

وفي غياب التمويل لشراء الوقود لتشغيل منشآت  الطاقة، صار المزود على المستوى الوطني يلجأ إلى ترشيد استهلاك الطاقة بصفة كبيرة. لقد سئم اللبنانيون من اللجوء إلى المولدات الكهربائية الخاصة، التي تعمل بالوقود والنفط وهي مكلفة جدا وملوثة للبيئة، وأصبحوا يستثمرون اليوم في الالواح الشمسية.

وبسبب القيود المجحفة التي تفرضها البنوك على زبائنها، يلجأ عديد اللبنانيين إلى تثبيت الألواح الشمسية بفضل الجالية اللبنانية الكبيرة، التي بإمكانها تمويل مثل تلك المشاريع.

تشرق الشمس في لبنان طيلة 300 يوم في السنة، وقد اختارت مزيد من المدارس والشركات والمدن الأنظمة الكهروضوئية، لضمان الحد الأدنى من الطاقة.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

رفض شعبي لزيارة رئيس الاحتلال الصهيوني إلى البحرين … و الشعوب العربية تُصوِّت ضد التطبيع

شفقنا : رفض شعبي لزيارة رئيس الاحتلال الصهيوني إلى البحرين   وسط احتجاجات شعبية واستقبالات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *