بسبب حجابها.. باحثة من بنغلاديش تتعرض لتعليقات مسيئة في السويد

شفقنا :

أثار غلاف مجلة Skogseko السويدية لعددها الجديد، انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي داخل البلاد، بسبب استخدام المجلة صورة الباحثة “مستارين آرا”، وهي امرأة مسلمة محجبة من بنغلاديش.. تعرّف التفاصيل.

يحوي العدد الجديد حواراً مع الباحثة بخصوص ما توصلت إليه في بحثها حول أفضل طرق الحفاظ على الغابات (Skogseko)

 

أثار غلاف مجلة Skogseko السويدية لعددها الجديد، انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي داخل البلاد.

 

واستخدمت المجلة صورة الباحثة “مستارين آرا”، وهي امرأة مسلمة محجبة من بنغلاديش، أجرت المجلة معها مقابلة بشأن ما توصل إليه بحثها حول أفضل طرق الحفاظ على الغابات.

 

وكتب أحد مستخدمي تويتر معلقاً على الصورة، “الآن ستخبرني النساء المسلمات المقموعات كيف أدير غابتي؟ صورة مثيرة للاشمئزاز”، وفق موقع الكومبس.

 

من جانبها ردت المجلة في تغريدة ” لقد رأينا التعليقات المريعة ونريدك أن تعلمي أننا ندعمك، لا تدعي الأمر يحبطك! نحن نرفض العنصرية. وكونك مسلمة وترتدي الحجاب لا علاقة له بالمقال.. قيمة المعلومة هي ما تحدد ما ننشره.. ماريا لارسون، محررة Skogseko”.

 

كذلك ردت الباحثة على الهجوم في حسابها الخاص على تويتر، وكتبت: “رأيت اليوم كل التعليقات العنصرية عن صورة الغلاف بسبب حجابي ولون بشرتي.. يبدو أنهم لا يريدون إدارة غاباتهم من خلال الاستماع إلى الأبحاث المهنية والأفكار التي تأتي من أصحاب البشرة الداكنة والنساء المسلمات”.

 

وأضافت: “لقد وصلت إلى ما أنا عليه الآن بعملي الجاد وجهودي، ولن أسمح لهم بإحباطي. سأواصل عملي رغم كل التحديات، بحجابي ومعتقداتي، على أمل أن يقدّروا يوماً العمل بغض النظر عن مظهر الشخص”.

 

رد “آرا” قوبل بتفاعل إيجابي من رواد تويتر، إذ كتب كثيرون تغريدات داعمة لها ولمسيرتها المهنية.

النهاية

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

بروكسل- مقتل شرطي بسكين في هجوم يشتبه بأنه “إرهابي”

DW : هاجم رجل دورية شرطة في العاصمة البلجيكية بروكسل وقتل شرطيا، فيما أطلق شرطي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *