أخبار عاجلة

بوتين : أوكرانيا حاولت تفجير خط أنابيب الغاز “السيل التركي” … و تفجير جسر القرم عمل إرهابي استهدف موقعا استراتيجيا في البنية التحتية المدنية الروسية .. و يحذر كييف : ردنا سيكون قاسيا حال تكرار الهجمات الإرهابية ضد الأراضي الروسية

RT :

بوتين: أوكرانيا حاولت تفجير خط أنابيب الغاز “السيل التركي”

 

بوتين: أوكرانيا حاولت تفجير خط أنابيب الغاز
 

اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الاثنين أوكرانيا بمحاولة تنفيذ تفجير بأحد أجزاء خط أناييب الغاز “السيل التركي”.

وقال بوتين خلال اجتماع لمجلس الأمن الروسي اليوم الاثنين إن نظام كييف نفذ “عددا من الهجمات الإرهابية ومحاولات لارتكاب جرائم مماثلة ضد منشآت الطاقة الكهربائية ومنشآت البنية التحتية لنقل الغاز في بلادنا، بما فيها محاولة تفجير أحد أجزاء خط أنابيب “السيل التركي” لنقل الغاز.

إقرأ المزيد

وأضاف: “كل ذلك تم إثباته من خلال البيانات الموضوعية، بما فيها شهادات المحتجزين من منفذي هذه الهجمات الإرهابية أنفسهم”.

وأعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي في 22 سبتمبر الماضي أنه أحبط هجوما إرهابيا حاولت الأجهزة المختصة الأوكرانية تنفيذه ضد منشأة للنفط والغاز تزود تركيا وأوروبا بالطاقة، دون أن يكشف عن اسم الموقع.

المصدر: “نوفوستي”

RT

بوتين: تفجير جسر القرم عمل إرهابي استهدف موقعا استراتيجيا في البنية التحتية المدنية الروسية

بوتين: تفجير جسر القرم عمل إرهابي استهدف موقعا استراتيجيا في البنية التحتية المدنية الروسية

وقال بوتين في اجتماع مع رئيس لجنة التحقيق الروسية ألكسندر باستريكين: “ما من أدنى شك في أنه هجوم إرهابي استهدف تدمير موقع حساس في البنية التحتية الروسية”.

وسأل بوتين: “هل المخططون والمنفذون والعملاء تابعون للاستخبارات الأوكرانية؟”.

فأجاب باستريكين أن مواطنين من روسيا، ودول أجنبية ساعدوا الاستخبارات الأوكرانية في التحضير للهجوم.

وأضاف باستريكين، أن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي حدد هوية مدبّري الهجوم الإرهابي على جسر القرم، ووجهة الشاحنة التي استخدمت في التفجير، حيث انطلقت من بلغاريا، ومنها إلى جورجيا، ثم إلى أرمينيا، قبل أن تصل إلى أوسيتيا الشمالية في روسيا، وتابعت مسيرها نحو إقليم كراسنودار جنوب غرب روسيا المحاذي للقرم.

المصدر: نوفوستي

 

بوتين يحذر كييف: ردنا سيكون قاسيا حال تكرار الهجمات الإرهابية ضد الأراضي الروسية

 

حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، السلطات الأوكرانية من مغبة تكرار الهجمات الإرهابية على الأراضي الروسية.

وهدد بوتين، في مستهل اجتماعه بالأعضاء الدائمين لمجلس الأمن القومي اليوم الاثنين، 10 أكتوبر، برد صارم وقاس على أي هجمات إرهابية على الأراضي الروسية، مؤكدا على أن موسكو من المستحيل أن تترك جرائم نظام كييف دون رد.

وقارن بوتين السلطات الأوكرانية بالجماعات الإرهابية قائلا: “لقد وضعت كييف نفسها على قدم المساواة مع أكثر الجماعات الإرهابية الكريهة”، مشيرا إلى أن النظام في كييف لطالما استخدم الأساليب الإرهابية منذ فترة طويلة، حتى أنه حاول تدمير خط أنابيب “السيل التركي” لنقل الغاز الروسي، علاوة على المحاولات المتكررة لتنفيذ هجمات إرهابية على منشآت الطاقة الروسية، بما في ذلك ما قامت به الأجهزة الخاصة الأوكرانية بالفعل من تنفيذ 3 هجمات إرهابية ضد محطة الطاقة النووية في مدينة كورسك الروسية، وهو ما أدى إلى تقويض خطوط الجهد العالي للمحطة. ونتيجة للهجمة الثالثة تضررت 3 خطوط في وقت واحد، إلا أنه قد تم القضاء على الضرر الحادث في أقصر وقت ممكن، ولم يسمح بعواقب وخيمة.

إضافة إلى ذلك، تم ارتكاب عدد آخر من الهجمات الإرهابية ومحاولات لارتكاب جرائم أخرى ضد منشآت الطاقة الكهربائية والبنى التحتية، وهو ما تم إثباته من خلال الأدلة الموضوعية، بما في ذلك شهادات المقبوض عليهم أثناء تنفيذ هذه الهجمات الإرهابية.

وأشار بوتين إلى النتائج الأولية لرئيس لجنة التحقيق الروسية، ألكسندر باستريكين، الذي أكد على أن التخريب الذي وقع بجسر القرم، يوم السبت، 8 أكتوبر الجاري، استنادا إلى البيانات المستمدة من فحوصات الطب الشرعي وغيرها من المعلومات الميدانية، هو “عمل إرهابي يهدف إلى تدمير البنية التحتية المدنية الحيوية الروسية”.

وتابع بوتين: “من الواضح كذلك أن العملاء ومدبري ومرتكبي العمل الإرهابي هي الأجهزة الخاصة الأوكرانية”.

وخلص بوتين إلى إطلاق صواريخ بحرية وبرية طويلة المدى عالية الدقة صباح اليوم بناء على اقتراح من وزارة الدفاع، ووفقا لخطة هيئة الأركان الروسية، ضد مرافق الطاقة والقيادة العسكرية والاتصالات في أوكرانيا.

وأكد بوتين على أنه إذا ما استمرت محاولات شن هجمات إرهابية على الأراضي الروسية، فستكون ردود روسيا صارمة وتتوافق في نطاقها مع مستوى التهديدات التي تشكلها هذه الهجمات على روسيا.

المصدر: RT

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

موسكو: واشنطن تسعى لهدم المجتمعات السليمة ونشر قيمها الشاذة عن الفطرة البشرية

RT : موسكو: واشنطن تسعى لهدم المجتمعات السليمة ونشر قيمها الشاذة عن الفطرة البشرية 26.11.2022 | 12:24 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *